خطأ ترتكبه الأم لدى سؤال طفلها عن اسمه فهل تقومين به أنت كذلك؟

خطأ ترتكبه الأم لدى سؤالها عن اسم طفلها

عندما يتعلق الأمر بتربية الأطفال ما من أم تتعمد طبعًا ارتكاب الأخطاء او عدم القيام ببعض الأمور على نحو غير صحيح فكل ما يعني الأم راحة طفلها، سلامته وسعادته وأن تصنع منه طفلًا واثقًا من نفسه، مستقلًا ولا يخاف شيئًا في المستقبل.

لكنها أحيانًا كثيرة لا تعي أن ما تقوم به بدافع الحب ولحماية طفلها لا يصب في مصلحته بل يؤذيه بطريقة او بأخرى في المستقبل. ومن بين الأخطاء الشائعة التي تقترفها الأمهات في تعاطيهنّ مع اطفالهنّ هي التحدث والإجابة بالنيابة عنه، كعندما يسأله أحد عن اسمه تجيب هي بالنيابة عنه.

طبعًا اذا كنت تقومين بذلك مع طفلك، أنت تظنين أنك تساعدينه على الإجابة او توفرين عليه بعض الإحراج الا أنّ تصرفك هذا من أخطر الأمور التي تضعف ثقة الطفل بنفسه وتجعله ضعيف الشخصية كذلك. تعتاد الأم على الإجابة بالنيابة عن طفلها وهو في سنّ صغيرة ولم يتعلم جميع المهارات اللفظية والتعبيرية بعد.

لكن هذه العادة قد تستمر معها حتى مرحلة المراهقة كذلك. لذلك أنت تستطيعين أن تساعدي طفلك على تعزيز ثقته بنفسه وتستطيعين العكس كذلك بمجرد تصرف بسيط. اتركي طفلك يتصرف على سجيته الى حد ما. ولا توكلي نفسك مهمة التصرف بالنيابة عنه. ولتعزيز ثقة طفلك بنفسه أيضًا:

  • أعطيه بين الحين والآخر الخيار في انتقاء الملابس وغيرها من الأمور.
  • علّميه أن ليس من أحد كامل.
  • لا تقارنيه بأحد سواء من أشقائه او من أصدقائه.
  • شجّعيه دائمًا في كل ما يقوم به.
  • واخيرًا، إصغي إليه!

إقرأي أيضًا: 4 طرق تجعل من طفلك عبقريًا بحسب العلم؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟