حيل تمنع التفاح من أن يسود بعد التقطيع أو التقشير ليتناوله طفلك في المدرسة!

حيل تمنع التفاح من أن يسود بعد التقطيع أو التقشير

ترسلين حبّة من التفاح المقطع في صندوق غذاء طفلكِ ليعود بها كما ذهب رغم أنّه يحبّ هذه الفاكهة، ولكن لماذا؟ رغم أنّ إسوداد التفاح لا يؤثر على طعمه، إلّا أنّ الأطفال قد يرفضون تناوله بسبب مظهره الغريب... فما العمل لتفادي حصول هذا الإسوداد؟

إليكِ في هذا السياق مجموعة من الحيل التي تقوم بتأخير إسوداد التفاح لساعات، كي تحافظ على مظهرها الطازج ويتناولها طفلكِ بشهيّة!

إعادة تجميع التفاحة برباط مطاط:

حيل تمنع التفاح من أن يسود بعد التقطيع أو التقشير

Pinterest

لمنع التفاح من التفاعل مع الهواء والإسوداد، قومي بتجميع القطع كما لو كانت تفاحة مكتملة، وثبيتها برباط مطاط يستطيع طفلكِ إزالته بسهولة لتناولها.

تطبيق عصير حمضي:

قومي بدهن طبقة من أي عصير فاكهة حمضية مثل الليمون، البرتقال أو حتّى عصير التفاح على الشرائح بعد تقطيعها. ولكن تأكّدي أولاً من أن طفلكِ لا يمانع الطعم الذي يضيفه هذا العصير.

نقع التفاح بالماء والملح:

بعد التقطيع، إعمدي إلى نقع شرائح التفاح لمدّة 10 دقائق بالماء والملح، أزيليها وإغسليها بالماء النظيف، ثمّ قومي بتجفيفها جيّداً. لا تقلقي، فإن إجراءاً كهذا لن يؤثر على طعم التفاح.

وتذكّري أنّه وإلى جانب الوجبات الصحية الخفيفة التي ترسلينها مع طفلكِ إلى المدرسة، من المهمّ أن تزوّديه قبل إنطلاقه بوجبة فطور صحيّة متكاملة من الكربوهيدرات، البروتينات، الدهنيات الجيّدة وحصّة من الفاكهة. "عائلتي" تنصحكِ في هذا الخصوص بتقديم حصّة من رقائق الحبوب الكاملة بطعم الشوكولاته، إلى جانب كوب من الحليب النصف مقشود مع حفنة من المكسرات النيئة وحبّة من الفاكهة الأحب إلى قلب طفلكِ.

هكذا، ستضمنين أن يستمتع طفلكِ بغذاء صحيّ ما قبل الدوام المدرسي وخلاله!

إقرئي المزيد: 6 حيل مبتكرة تسهل عليك الكثير في حياتك كأم!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟