حيلة ذكية وطريفة ابتكرها أحد الآباء كي يهدئ طفله

حيلة تساعد كل أب على تهدئة الطفل في غياب والدته

يبدو أنّ الآباء لديهم طرق خاصة لتهدئة أطفالهم، ومن الواضح أنها تختلف كثيراً عن تلك التي تلجأ إليها الأمهات عند بكاء أطفالهن أو صعوبة خلودهم إلى النوم.

ضجّت مواقع التواصل الإجتماعي بمقطع الفيديو الذي نشره موقع "Motherly" عبر فيسبوك لأحد الآباء الذي ابتكر حيلة ذكية وطريفة لتهدئة طفله ومساعدته على الخلود إلى النوم في ظلّ غياب الزوجة.

وفي التفاصيل، ظهر الوالد في مقطع الفيديو وهو ممدّد على السرير محتضناً طفله، وكان يرتدي "روب النوم" الخاص بزوجته ويضع على وجهه ماسكاً، هو عبارة عن صورةٍ لوجهها. ويبدو أنّ هذه الحيلة قد نجحت حيث كان الطفل هادئاً تماماً حتى أنّه خلد إلى النوم في غضون دقائق قليلة.

وحظي مقطع الفيديو هذا بإعجاب أكثر من 9 آلاف ناشطٍ على مواقع التواصل الإجتماعي كما أثار تفاعلاً واسعاً بين الأمهات والآباء الذين جاءت تعليقاتهم على الشكل التالي: " حيلة ذكية، لم لا نجرّبها؟"، "أنا أعلم أنّ الطفل الرضيع يتعرّف على رائحة والدته وليس ملامح وجهها أو ملابسها، ومع ذلك تبقى حيلة جميلة وطريفة"... وسارعت الأمهات إلى "منشنة" أزواجهم والتعليق بالقول: "أظنّ، حان الوقت لتطبع صورة وجهي".

ليس من الغريب أبداً أن يشعر الطفل بعدم الأمان أو الخوف لدى ابتعاد أمه عنه، وهذا بالتالي ما قد يزيد اضطرابه ويجعل من تهدئته مهمة صعبة بالنسبة للأب الذي يحاول ابتكار طرق جديدة بهدف تحقيق هذه الغاية.

وهنا، نذكّر أيضاً بالحيلة التي وجدها أحد الآباء لتهدئة طفل الثلاثة أشهر حيث قام بإحضار قميصٍ لزوجته ووضعها قرب أنف طفله الذي توقف فوراً عن البكاء عندما شمّ رائحة والدته!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟