هكذا جعلت الطفلة حارسة المدرسة تنتبه إلى تعرّضها للخطف!

حارسة مدرسة تنقذ طفلة من الخطف من المدرسة

عندما شارفت ادريان يونغ على المغادرة من عملها كحارسة في إحدى المدارس في لوس أنجلس ذات يوم، لفتت نظرها احدى الأمهات وهي ممسكة بيد طفلتها التي تتبعها. كل الأمهات يمسكن بأيدي أطفالهن لكن ما استدعى انتباهها فعلًا هو أن الطفلة التي تبلغ 8 سنوات من العمر تقريبًا بدت وكأنها لا تتبع خطوات والدتها بملء إرادتها.

ولما اقتربت أدريان من المرأة وابنتها صرخت الطفلة عاليًا: "لا تسمحي لها باصطحابي معها، أنا لا أعرفها هي ليست والدتي!" لم تتردد الحارسة أدريان وهي بالكاد يصل طولها الى 1.45 سنتمترًا من التدخل ومنع المرأة التي تدّعي أنها والدة الطفلة بأخذها معها مع العلم أن المرأة كانت أطول وأكبر منها حجمًا ونجحت بأخذ الطفلة منها عن طريق القوة.

"لا تسمحي لها باصطحابي معها، أنا لا أعرفها هي ليست والدتي!"

فما كان على المرأة الغريبة الا أن سارعت بالهرب لكن الحارسة الشجاعة اتصلت فورًا بالشرطة التي تمكنت من الإمساك بها واعترفت أنها كانت تنوي خطف الطفلة من والديها.

"لولا تدخل أدريان لم أكن لأعرف أين هي طفلتي الآن وربما لم أكن لأراها من جديد." بهذه الكلمات عبّرت الأم عن شكرها وامتنانها للحارسة التي تمكنت من انقاذ طفلتها من خطر قد يحدق بالكثير من الأطفال في أي وقت وفي أي مكان حول العالم.

حارسة مدرسة تنقذ طفلة من الخطف من المدرسة

ولكي تحمي أطفالك من هذه الأخطار في أي مكان وليس في المدرسة فحسب، لا تنسي تنبيههم من الغرباء بشكل دائم واتركي رقم هاتفك وعنوان المنزل دائمًا في حوزتهم والأهم ان تعلميهم طلب المساعدة والصراخ اذا ما حاول أي شخص غريب الإقتراب منهم. عليك أيضًا:

  • سؤاله عمّن يعتبره غريب الأطوار ولماذا وعن الأشخاص الذين يرتاح معهم وعن السبب أيضًا، فتستطيعين تكوين فكرة عما إذا كان أحد يتقرّب من طفلك من دون أن تشعريه بالخوف.
  • تعليمه كيفية التصرف في حالات متعددة كعندما ينتقطع التيار الكهربائي او يتوقف المصعد وفي حالات أخرى.
  • تكلمي معه عن بعض المواضيع الحساسة أمامه كالخطف والتحرش الجنسي والسرقة وغيرها من المواضيع فالتوعية من هذه الأخطار هي الأساس لسلامة طفلك وحمايته.

إقرأي أيضًا: إليك كيفية حماية طفلك من اليوتيوب!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟