abir.akiki abir.akiki 24-11-2022

تسألين عن توقيت فطام اللهاية؟ في هذه المقالة، نشاركك بالتفصيل الأسباب والطرق التي ستساعدك للتخلص من اللهاية باسرع وقت.

ias

يمكن أن تكون اللهايات مفيدة للرضع والأمهات على حد سواء. ولكن في مرحلة ما، يجب أن نودّع اللهاية إلى غير رجعة. لذا، متى يجب أن أفطم طفلي عن اللهاية؟ من أكثر الأسئلة شيوعًا على الإطلاق، ويعود ذلك للإرهاق والتعب التي تشكّله هذه العملية بالذات.
ففي حين أن هناك أسبابًا طبية للتخلص التدريجي من اللهاية في سن معينة، إلا أنها غالبًا ما تكون عناصر راحة مهمة للأطفال، مما قد يجعل مرحلة الفطام وقتًا صعبًا.
لذا، نشاركك فيما يلي، لطرق التخلّص من اللهاية بصراعات أقل من المتوقّع، على أمل أن تنجحي بذلك!

توقيت فطام الطفل عن اللهاية

يجب أن يُفطم طفلك عن اللهاية عند بلوغه 3 سنوات، وفقًا لأطباء الأسنان ومعالجي النطق وأطباء الأطفال. في الواقع، من الأفضل أن يتم فطام طفلك أبكر من ذلك، إذا كان ذلك ممكنًا. ولكن يجب أن يكون الهدف من الفطام هو تحقيق التوازن بين رغبة طفلك في الحصول على اللهاية المريحة مع مجالات النمو الأخرى، مثل الكلام واللغة.

من منظور تنموي، تعتبر اللهاية آلية رائعة لتهدئة الأطفال حديثي الولادة والرضع. أمّا بالنسبة لبعض الأطفال، فيمكن أن تساعدهم على النوم لفترات أطول، وذلك بسبب آلية التهدئة التي تتميّز بها اللهاية. يُعتقد أيضًا أن اللهايات تقلل من خطر متلازمة موت الرضع المفاجئ بسبب حركة المص المتكررة.

نصائح للتخلص من اللهاية

مفتاح فطام اللهاية هو الاتساق في خطتك، وفهم أنه قد يكون هناك بكاء وصراخًا وأن تلك الدموع لن تدوم طويلًا. فيما يلي بعض النصائح لتبدأي رحلة التخلّص من اللهاية بنجاح:

  • ضعي اللهاية المحبوبة في حيوان محشو. يمكن وضع اللهاية بالداخل قبل خياطتها حتى يتمكن طفلك من الاحتفاظ بها إلى الأبد.
  • ازرعي اللهاية في الحديقة مع طفلك وأخبريه أن شيئًا سحريًا سيحدث في الصباح. في الليل، ازرعي بعض الزهور ليراه طفلك في الصباح ويندهش من السحر الذي حصل.
  • اطلبي من طفلك أن يضع اللهاية تحت وسادته أو في سريره لتأخذها الجنية إلى الطفل الذي يحتاجها. ثم، في منتصف الليل، استبدليها بلعبة جديدة.
  • قومي بحفلة وادع للهاية، واحتفلي بطفلك الدارج كطفل كبير الآن وذكّريه بمدى فخره بنفسه لأنه لم يعود بحاجة إلى اللهاية.

أخيرًا، اختاري دائمًا طريقة الفطام التي تناسب أسلوبك في التربية ومزاج طفلك. إذا كان طفلك مستاءً من التخلّص من اللهاية، فإن الطمأنينة اللفظية تقطع شوطًا طويلًا.

الأمومة والطفل الأم والطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل هذا ما يحصل مع طفلك عندما تعانقيه يوميًا!
عانقيه كل يوم وستلاحظين الفرق!
الأمومة والطفل أعترف لم أحب طفلي من اللحظة الأولى
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
رضيعي لا يحب الغرباء! وهكذا حللت المشكلة
قلق الغرباء!
الأمومة والطفل عناد طفلك قد يكون سببه... أنت
هل فعلًا أنت السبب؟
الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!
الأمومة والطفل اللحظة التي غيّرت حياتي
أهم لحظة في حياتي!
الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!
الأمومة والطفل أكثر 10 أمور تختلف عليها الأمهات
الأمومة والطفل احذري فتصرفاتك تنعكس على صغيرك
احذري التّصرّف أمامه!

تابعينا على