في هذا التوقيت بالذات يلتئم جرحك بسرعة!

وقت الجرح يلعب دورًا في شفائه

قد يبدو لك الأمر غريبًا بعض الشيء الا أن الدراسات الحديثة قد أثبتت أنه واقع يفسر الكثير من العمليات البيولوجية في الجسم كالنوم والجوع وغيرها من العمليات.

سئل الأطباء مرة عن سبب إجراء العمليات الجراحية في الصباح دون غيره من الأوقات والذي تبيّن بحسب الدراسات أن توقيت إجراء العمليات الجراحية غير الطارئة هذا لم يكن صدفة بل لسبب أطلعناك عليه في وقت سابق.

اليوم سنلقي الضوء على إحدى العمليات البيولوجية في جسمك والتي لربما لم تلحظيها من قبل والمتعلقة بالتئام الجرح فهل يا ترى لاحظت سابقًا أن سرعة التئام الجرح تتغير مع تغير توقيت الإصابة به؟

نعم عزيزتي فالجرح يلتئم بشكل اسرع إذا حدث لدى الشخص في وقت مبكر من اليوم. في الوقت الذي لا يلتئم فيه الجرح بالسرعة نفسها اذا حدث في فترة بعد الظهر او في وقت متأخر من اليوم وهذا ما أشارت اليه دراسة أجراها خبراء بريطانيون.

وفي تفاصيل الدراسة، فقد تبين للخبراء أن خلايا البشرة تعمل على اصلاح الجروح وتساعد على التئامها بسرعة أكبر في النهار في حين أن سرعة هذه العملية تتراجع تدريجيًا مع مرور الساعات والإقتراب أكثر من الليل.

والأمر عينه يطبق على الحروق كذلك اذ أشار الخبراء في السياق نفسه أن الحروق التي يتعرض لها الفرد في فترة الصباح تتطلب وقتًا أقل للشفاء مقارنة مع تلك التي يصاب بها ليلًا. ويؤكد الخبراء أن ساعة الجسم البيولوجية هي سبب آخر لجعل الأطباء منذ القدم وحتى اليوم يخصصون ساعات الصباح الأولى للعمليات الجراحية!

إقرأي ايضًا: أغرب الأمور التي حدثت يوماً خلال الجراحة!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!