بالفيديو: توأمان يهربان من مهديهما ويحتفلان "سراً" طوال الليل دون معرفة والديهما!

فيديو توأمان يهربان من مهديهما ويحتفلان سراً طوال الليل

تمضين يومكِ وأنتِ مطمئنّة بأنّ طفلكِ أمام ناظريكِ طيلة الوقت، وتستطيعين رصد تحركاته بشكل دائم؟ ستفكّرين مرّتين بالموضوع بعد الإطلاع على القصّة التالية، والتي لا تخلو من الدعابة والغرابة!

وبالتفاصيل، راود الشكّ زوجين أميركيين من مدينة نيويورك، بعد سماع أصوات غريبة في فترة الليل تتصاعد من غرفة توأميهما البالغين من العمر عامين فقط. لذلك، قرّر كل من جوناثان وزوجته سوزانا وضع كاميرات مراقبة لكشف ما يحصل فعلاً خلف الجدران.

فالوالدان كانا يسمعا ليليّاً بعض القهقهات الخافتة والأصوات غير المفسرة الآتية من غرفة "آندرو" و"راين"، لتحمل تسجيلات الفيديو إجابة مفاجئة لهما!

شاهدي التسجيل معنا:

أمر مفاجئ أوليس كذلك؟ هذا الفيديو حصد أكثر من 69 مليون مشاهدة حتّى الآن، وإنتشر بسرعة فائقة على مواقع التواصل الإجتماعي، نظراً لطابعه الفكاهي والطاقة اللافتة التي يتمتّع بها هذان التوأمان!

فهما لم يتعبا من "الإحتفال" ليلاً، وتسلق مهديهما صعوداً نزولاً، ناهيك عن رمي الوسادات والبطانيات أرضاً. ورغم أن موعد نومهما لا يتخطّى السابعة والنصف مساءاً، أظهر التسجيل أنّهما لم يخلدا إلى لنوم قبل الساعة العاشرة، ما يعني إمضاءهما أكثر من ساعتين من المرح دون كلل أو ملل.

ونوّه المشاهدون بأنّ ما قام به الطفلان ليس بالخطير، بل مجرّد نوع من اللعب البريء والذي يظهر كم هو ممتع أن يكون شقيقك هو صديقك المفضل أيضاً وشريكك في الجريمة!

فهل أنتِ متأكّدة من أن أطفالكِ ينامون بهناء كما تظنين بعد إطفاء الأنوار وإغلاق الباب عليهم؟ قد تكونين مخطئة!

إقرئي المزيد: بالفيديو: أم تضع كاميرا لمراقبة زوجها وطفلتها وهذا ما حصل!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟