تقنية جديدة لتبديل الحفاظ ستتفاجأين بفوائدها!

تقنية جديدة لتبديل الحفاظ

إذا كانت هذه تجربتك الأولى مع الأمومة وكان رضيعك مصابًا بالمغص، فكيف تبدّلين له حفاضه؟

يسرّنا أن نطلعك اليوم على طريقة جديدة وفريدة من نوعها أطلقها الطبيب والخبير في شؤون الأطفال الدكتور John Edwards لتبديل الحفاض للطفل الممغوص.

ففي السابق، كانت عملية تغيير الحفاض تسري من خلال رفع الرضيعمن رجليه لكي يتمّ سحب الحفاض من تحته وتنظيف أعضائه إذا كانت متسخة، وتتمّ إعادته بعدها إلى المنشفة أو الحصيرة التي قد وضع ممدّدًا عليها. من ثم يتمّ رفعه مجدّدًا لوضع حفاض نظيف تحته.

ولكن هل فكرت يومًا ماذا يحلّ بالطفل الممغوص بعد كل هذا الرفع والضغط على عموده الفقري وإمعائه وبخاصة عندما تتمّ العملية لمرات عدة في اليوم الواحد؟

لكن ما لا تعلمه الأمهات أنّ عملية تغيير الحفاظ التقليدية هذه تشكل ضعطًا كبيرًا على المنطقة التي يوجد فيها عموده الفقري وبشكل خاص في المنطقة التي تلتقي فيها أمعاؤه وأعصاب العمود الفقري. إذ إنّ عملية الرفع تدفع بالعمود الفقري إلى الخلف وتكبح عملية التواصل بين الدماغ والأمعاء ما يؤدي إلى شعور الرضيع بالإنزعاج وانتفاخ البطن بالإضافة إلى إصابته بالتواء طفيف في عموده الفقري ما يؤدي إلى إصابة الرضيع بالمغص.

والطريقة المثلى لتبديل الحفاظ في هذه الحالة بحسب الدكتور Edwards هي كالتالي:

  • وضع الطفل مستلقيًا على ظهره على حصيرة أو منشفة وإحضار حفاض نظيف لتبديله.
  • قومي بمسك طفلك من صدره واقلبيه على جنبه الأيمن أولًا ونظّفي أعضاءه من الناحية اليمنى بواسطة محرمة ناعمة ثم اقلبيه على جنبه الأيسر وأعيدي الخطوات نفسها.
  • ثم ضعي الحفاض تحته وأعيديه إلى وضعية الإستلقاء على ظهره.
  • يمكنك تغيير الحفاض بالطريقة التقليدية بعد سنّ الـ6 أشهر إذ يصبح عمود طفلك الفقري أكثر ليونة ولا تتأثر أمعاؤه أيضًا بهذه العملية.

يمكنك مشاهدة الطريقة على هذا الرابط:

تقنية جديدة لتبديل الحفاظ

تقنية جديدة لتبديل الحفاظ

إقرأي أيضًا: نصائح لتعليم الطفل قضاء حاجته!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟