jana.abdallah jana.abdallah 17-08-2022

تقبلي ترهلات بطنك بعد الولادة، فهي جزء من أمومتك وهي الأمر الذي يذكرك كم أنت إمرأة شجاعة وقوية وقادرة على تحمل الكثير.

ias

بعد رحلة التسعة الأشهر الطويلة التي عشت فيها الكثير من التحديات والمصاعب وعانيت بسببها من قلة النوم والكثير من الأوجاع، أنت الآن أمام مصاعب أكبر ولكن ستستمتعين بكل لحظة منها! فشعور الأمومة هو أجمل شعور في العالم بغض النظر عن المعاناة والترهلات في البطن التي قد تُعتبر أسوأ جزء من هذه الرحلة الطويلة، فمن الطبيعيي  أن يتغير شكل بطنك بعد الولادة ويأخذ الكثير من الوقت ليعود كما كان عليه قبل الحمل والولادة!

ترهلاتك أجمل ما فيك!

لن ننكر أن القوام الرشيق والبطن المُسطح لا يُعتبر من الأمور التي ستفتقدينها عندما تُصبحين أُمًا ولكن عليك تقبله بكل أجزائه وأشكاله لأنه جزء لا يتجزء من أمومتك بل وأهم جزء منها!

فعندما تنظرين الى هذه الترهلات، لا تشعري بالحزن أو الإستياء والكآبة، بل تذكري أنك الآن أُم وأن هناك قطعة من روحك وجزء منك يراك أعظم إنسانة في هذا العالم وتلمع عيونه عند رؤتيك.

ليس من حق أحد أن ينتقد شكل بطنك وترهلاته بعد الولادة ، فأنت وحدك من عاش هذه التجربة وخاض هذه الرحلة الطويلة المليئة بالآلام والأوجاع

لا تخجلي من إرتداء الملابس التي تُشعرك بالإرتياح حتى ولو كان شكل بطنك ليس مثاليًا أو بالشكل الذي تريدينه، وتذكري أن هناك الكثير من الطرق التي تساعدك بإستعادة شكل بطنك مثل التمارين الرياضية الخاصة أو العلاجات الطبية والعمليات الجراحية.

الحمل الولادة ما بعد الولادة

مقالات ذات صلة

تابعينا على