4 تفاصيل صغيرة لم يخبرك بها أحد عن طفلك الرضيع!

اكتشفي ما لم يخبرك به أحد يومًا عن رضيعك!

منذ اللحظة الأولى التي تعرفين فيها أنك ستصبحين أمًا، يبدأ فضولك يدفعك لمعرفة كل ما ينتظرك سواء في فترة الـ9 أشهر من الحمل ام بعدها وبخاصة الفترة الأولى التي تختصر الجزء الأكبر من تحديات الأمومة.

وفي ظل المعلومات و الحقائق الكثيرة عن الرضع التي ستنهال عليك من كل صوب والأخرى التي ستبحثين عنها بنفسك، قد تفوتك غالبًا بعض التفاصيل التي ستهمك أيضًا، اطلعي عليها في ما يلي:

الرضاعة تحتاج الى التدريب؟!:

صحيح أن الرضاعة الطبيعية هي عملية فطرية وتلقائية بين الأم ورضيعها لكن الرضاعة ليست سهلة بقدر ما تظنين وكيفية القيام بها بشكل صحيح تحتاج التدريب لكي تعتادي على القيام بها أنت وطفلك معًا.

البثور ليست مشكلة المراهقين فقط!:

وان كنت تظنين أن المراهقين والبالغين هم من يمرون بهذه المشكلة فقط فأنت مخطئة فالرضع أيضًا يواجهونها وللأسباب نفسها وهي التقلبات الهرمونية التي تحصل في أجسامهم، لكن المفارقة ان البثور لدى الرضع تزول من تلقاء نفسها وبعد فترة وجيزة.

غريزة الأمومة ستستفيق فيك فجأة!

غريزة الأمومة تولد لديك قبل ولادة طفلك حتى وقد لا تشعرين بها ولكنها تستفيق في كل مرة تشعرين فيها أن طفلك قد لا يكون بأمان. كعندما ترينه بين يدي أي أحد وحتى اقرب المقربين منك، لن ترتاحي الا بعد استرجاعه بين أحضانك.

هل يتنفس؟:

اما هذا الأمر فلن تختبريه ولن تعرفي معناه الحقيقي الا بعد أن تصبحي أمًا، اذ سترين نفسك تستيقظين في منتصف الليل للتأكد من أن طفلك يتنفس وهو نائم! صدقي او لا تصدقي فحياتك بعد ولادة طفلك لن تكون أبدًا كما قبلها.

إقرأي أيضًا: مواقف أمومة طريفة لم تعرفي بها من قبل!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟