كيف تُربّين طفلكِ على النّظافة؟

تعليم الاطفال النظافة

من واجبكِ كأم أن تًعلّمي طفلكِ النّظافة والترتيب بوصفهما جزءاً لا يتجزأ من نمط حياته الصحيّ والسليم. وفي ما يلي بعض النصائح الذكية من "عائلتي" لمساعدتكِ في تحقيق هذا الهدف:

اقرأي أيضاً: شخير الاطفال... دليلُ اضطرابٍ في النوم

عزّزي اهتمام طفلك بالنظافة

من المهم أن تُثيري اهتمام طفلكِ بالنظافة. ولهذه الغاية، يمكنك أن تحوّلي أي مهمة منزلية إلى لعبة مسلية وملفتة. أظهري لطفلك كيف أنّ النظافة والترتيب يخففان من أعباء الأعمال غير المرغوب فيها. دعّمي وجهة نظرك بالأمثلة التي يحتاج إليها لاسيما إن كان عنيداً. ومن أبرز الأمثلة التي يمكنك اللجوء إليها، مثل سحب الملابس من الخزانة. فاتباع طريقة معينة ومنظمة للقيام بهذه الخطوة لا يُوقع الأغراض الأخرى رأساً على عقب ولا يحتّم ترتيب الخزانة من جديد.

كوني القدوة لطفلك والمعلّم

بما أنّ الأطفال يتعلّمون الكثير من أهلهم. حاولي أن تكوني المثل الصالح لطفلك وتحافظي دائماً على نظافتك وترتيبك وتحرصي كذلك على عدم إهمال غرفة طفلك. حافظي دائماً على نظافة منزلك وإن كان صغيركِ يصعّب عليك المسألة، خذي موقفاً صارماً منه واشرحي له أهمية النظافة والترتيب بالنسبة إليك.

اجعلي النظافة جزءاً منمهامك ومهام طفلك

لا تتكاسلي وقومي بإعداد جدول بالأيام التي ستقومين خلالها بتنظيف المنزل مع طفلك. فإشراك الطفل في هذه العملية مهم جداً، إذ يسهّل عليه فهم أهمية النظافة. وفي أثناء قيامك ببعض المهام، أطلبي من طفلك أن يساعدك قليلاً. حاولي أن تجذبيي اهتمامه حيال ما تقومين به وسترين العجائب منه! إن أردتِ، يمكنك أن تحوّلي هذه المهمة إلى نشاطٍ أسبوعي!

وبالإضافة إلى الخطوات الثلاثة أعلاه، جرّبي تحفيز طفلكِ على حب الأعمال المنزلية من خلال مفاجأته ببعض الهدايا والجوائز. فهذه الطريقة ستزيده نشاطاً وحماساً!

اقرأي أيضاً: هل يجوز استعمال البودرة على بشرة الصّغار؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟