تحليل كعب القدم للرضيع يكشف معلومات مهمة عن صحته! هل ستقومين به؟

تحليل كعب القدم للرضيع

هل سمعت سابقًا بتحليل كعب قدم الرضيع بعد ساعات قليلة من ولادته؟ ما أهميته ولماذا يجب ان يخضع مولودك الجديد له بصورة طارئة؟ إقرأي هذا المقال!

ما هو تحليل كعب قدم الرضيع؟

أولًا هو عبارة عن اختبار يتم خلالها أخذ عينة ضئيلة جدًا من الدم من قدم الرضيع وذلك للكشف بشكل مبكر عن بعض المشكلات الصحية والحالات المرضية التي يمكن ان يصاب بها الرضيع وقد تهدد حياته بالتالي!

لذلك يشدد الأطباء على أهمية اجراء هذا التحليل بشكل مبكر لأنّ ذلك يمنح الرضيع أفضل فرصة للعلاج.

متى يتم أخذ العينة من قدم الرضيع؟

يتم اخذ عينة من قدم الرضيع بعد 48 ساعة على الأقل من ولادته! وهنا تجدر الإشارة الى أنّ معظم الأطفال الرضع غالبًا ما يبدون بصحة جيدة ولا تظهر عليهم أي أعراض تنذر بإصابتهم بأمراض نادرة، لكن ذلك لا يعني أنهم فعلًا كذلك، اذ قد لا تظهر أعراض هذه المشكلات الا في مراحل متقدمة فتصبح تداعياتها أسوأ حينها.

الأمراض التي يكشفها تحليل كعب قدم الرضيع!

إجراء تحليل كعب قدم الرضيع بصورة مبكرة يكشف احتمال إصابة الرضيع ببعض الأمراض النادرة أبرزها:

  • phenylketonuria او بيلة الفينيل كيتون (PKU): وهي حالة وراثية تؤثر على طريقة التمثيل الغذائي للبروتينات.
  • نقص إنزيم MCAD: وهي حالة طبية تؤثر على طريقة تحويل الجسم للدهون إلى طاقة.
  • التليف الكيسي او ما يعرف بـcystic fibrosis: الذي يؤثر على الرئتين والجهاز الهضمي.

بالإضافة الى عدة أمراض نادرة أخرى! لذلك يجدر التنويه الى أهمية اختيار مستشفى تجري هذه التحليل مع التنسيق مع طبيبك المختص قبل الولادة!

إقرأي أيضًا: السبب العلمي وراء حمل طفلك دائماً على وركك الأيسر!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟