إستمر مخاضي 3 أيام ولكني ولدت بخير وسلامة!

تجربة أم مع مخاض استمر 3 ايام

أشياء كثيرة لم أكن أعلم أنّها قد تحدث أثناء المخاض، ورغم أني أخذت دروساً خلال حملي الأول استعداداً للولادة إلّا أنّ أحداً لم يخبرني أنّ المخاض قد يستمر 3 أيام!

لقد استمرّ مخاضي مدّة 40 ساعة (من الخميس حوالي الساعة 7 مساءً إلى السبت حوالي الساعة 11:36 صباحاً)، ولكنّ الخبر السار هو أنني نجوت حتى أنّ أمنيتي في إنجاب طفلي الأول بشكلٍ طبيعي قد تحققت!

والأفضل من ذلك كلّه هو أنّ تلك التجربة لم تمنعني من إنجاب المزيد من الأطفال، ولم تكن فترة المخاض قريبة أبداً من 40 ساعة. في الواقع، وُلد طفلي الثاني بعد ساعتين فقط من انقباضي الأول.

من الواضح أنّ جسمي قد احتاج وقتاً طويلاً من أجل التحضير لولادة طفلي الأول؛ هذا لا يعني أنّ الأمر نفسه قد يحدث معك... لا أحد يعلم ذلك! الأمومة تجعل المرأة ترغب في التخطيط للحظة استقبال مولودها الجديد وعدم معرفة كيف سيتقدّم المخاض هو مثل "قاتلٍ" لهذه المتعة. ورغم ذلك، من المهم أن تأخذي الأمور التالية في عين الإعتبار.

لا تركزي على الأمور التي لا يمكنك معرفتها

إنّ احتمال استمرار مخاضك مدّة طويلة، ضيئل جداً. لا تدعي التفكير بمثل إمكانية حدوث هذا الأمر يقلقك أو يبقيك مستيقظة طوال الليل. تذكّري أنّ التوتّر والتفكير بشكلٍ مبالغ فيه يزيد الأمور تعقيداً.

إفهمي جسمك

صحيحٌ أنّ أحداً لم يخبرني أنّ المخاض قد يستمر مدّة طويلة، ولكنّ الحصص التي أخذتها استعداداً للولادة قد ساعدتني كثيراً على فهم جسمي. وفهم الجسم يجعلك مستعدة للولادة سواء على الصعيد النفسي أو الصحي.

لا تحاولي التخطيط لكل شيء بل أحيطي نفسك بالمصادر الموثوقة

وأخيراً، ما تعلّمته من هذه التجربة هو أنّ لا شيء يُمكنك التخطيط له بشكلٍ تام. المهم هو أن تحيطي نفسك بمصادر موثوقة وأشخاص يحبونك ويمدونك بالطاقة الإيجابية التي تحتاجينها، استعداداً للمرحلة المقبلة.

والآن، إليك العلامات التي تشير إلى أنّك على وشك الولادة!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: سنحزر ما إن كنت تفضلين إنجاب الصبيان أو البنات‎!