abir.akiki abir.akiki 25-10-2022

تسألين عن تأثير حجم الثدي على إنتاج الحليب؟ تابعي قراءة هذه المقالة المفصلة على موقعنا واحصلي على المعلومات الدقيقة.

ias

يعتبر حليب الثدي سائل رائع، لما يحتوي من مغذيات تريح وتساعد على حماية الأطفال حديثي الولادة والرضع من العدوى والأمراض. يتغير على مدار اليوم وبمرور الوقت للتكيف مع احتياجات الطفل، حتى عندما يكون الطفل مريضًا. حليب الأم هو بلا شك الغذاء المثالي لكل طفل.

في الحقيقة، لا يمكن للعلماء تصنيع حليب مماثل في المختبر. ليس هناك ما يعادله من صنع الإنسان، إذ يمكن للأم فقط إنتاجه لطفلها.

إليك كيف يصنع جسمك حليب الثدي، وما تأثير حجم الثدي على ذلك.

حجم الثدي وإنتاج الحليب

تحدد كمية الأنسجة الدهنية في الثدي، وليس كمية الأنسجة الغدية، حجم الثدي. فالنساء ذوات الثدي الأكبر لديهن أنسجة دهنية أكثر من النساء ذوات الثدي الأصغر، لكن هذا لا يعني أن لديهن كمية أكبر من أنسجة صنع الحليب.

لذا، لا يهمّ حجم ثدييك. في الحقيقة، تحدّد سعة تخزين الثدي كمية الحليب التي يستطيع الثدي تخزينها جسديًا. يمكن لثدي بعض النساء أن يخزّن الكثير من الحليب والبعض الآخر يخزّن حجمًا أصغر، لكن هذا لا يعتمد على حجم الثدي. فالثدي الكبير لا يخزن بالضرورة حليبًا أكثر من الثدي الصغير والعكس صحيح.

طريقة إنتاج الحليب في جسم المرأة

في البداية، ينتج الجسم حليب الثدي تلقائيًا سواء كنت ترغبين في الإرضاع أم لا. ولكن بعد الأسبوع الأول أو نحو ذلك، فإن إفراز هرمونات إنتاج الحليب واستمرار إنتاج حليب الأم يعتمد على العرض والطلب. إذا كنت ترغبين في إنشاء والحفاظ على مخزون صحي من الحليب لطفلك، فيجب عليك الرضاعة الطبيعية أو الشفط بشكل متكرر.
في التفاصيل، تفرز الغدة النخامية هرمونات البرولاكتين والأوكسيتوسين. يخبر البرولاكتين الغدد التي تصنع الحليب في ثديك بإنتاج حليب. في حين يشير الأوكسيتوسين إلى رد الفعل المنعكس لإفراز الحليب. يتسبب في تقلص الحويصلات الهوائية وضغط حليب الثدي في قنوات الحليب.
ثم يتم سحب الحليب بواسطة الطفل أو بواسطة مضخة الثدي. إذا كنت ترضعين من الثدي كل ساعة إلى ثلاث ساعات، فسوف تقومين بإفراغ ثدييك، والحفاظ على مستويات البرولاكتين مرتفعة، وتحفيز إنتاج الحليب للاستمرار. تبدأ هذه المرحلة من إنتاج الحليب الكامل في اليوم التاسع تقريبًا وتستمر حتى نهاية الرضاعة الطبيعية.

أخيرًا، سواء اخترت الرضاعة الطبيعية أم لا، سيظل جسمك وثدييك مستعدين لصنع حليب الثدي لطفلك. إذا كنت ترضعين طفلك، فسوف تصنعين حليب الثدي حتى تقرري الفطام. بينما يرضع طفلك رضاعة طبيعية أقل فأقل، سيحصل جسمك على رسالة تقلل من إنتاج حليب الثدي. إذا كنت لا ترضعين طفلك، فسوف تستمرين في إنتاج حليب الثدي حتى بعد الولادة وقد تضطرين إلى أخذ أدوية توقف إنتاج الحليب.

الأمومة والطفل الأم والرضيع الأم والطفل الرضاعة تغذية الطفل الرضيع حليب حليب الاطفال

مقالات ذات صلة

الأم والطفل نصائح لحماية طفلك من خطر الانترنت في العام 2023 
الانترنت خطر.. انتبهوا على اولادكم
الأمومة والطفل أخطاء تجنبيها أثناء وضع طفلك في مقعد السيارة
3 أخطاء من الضروري الإلتفات إليها!
الأم والطفل نصائح تساعد طفلك الذي يرفض دومًا تناول الطعام! 
اتبعي هذه النصائح لمساعدة طفلك
الأمومة والطفل عناد طفلك قد يكون سببه... أنت
هل فعلًا أنت السبب؟
الأمومة والطفل أمور تزعج الأم يقوم بها الأقرباء مع أطفالها
نسف معايير التربية بدافع الحب!
الأمومة والطفل هكذا تتصرفين إذا قام طفلك بالتعليق على مظهر شخص ما في الأماكن العامة
اليك الطريقة الصحيحة لتفادي الاحراج
الأمومة والطفل أسوأ 5 أخطاء يرتكبها الأهل مع أولادهم قبل العودة إلى المدرسة
لا تمرري لهم شعور الخوف!
الأمومة والطفل خطوات بسيطة لإنشاء مكان قراءة مثالي وممتع لطفلك
حوّلي الأمر الى نشاط ممُتع!
الأمومة والطفل قصّة مؤثّرة لمخاطر اتباع حمية حليب اللوز للأطفال! 
هذا الحليب لا يكفي
الأمومة والطفل علاجات طبيعية لزكام الأطفال يمكنك استعمالها في المنزل 
ساعدي طفلك في المنزل من دون طبيب
العناية بالمنزل هل تنتظرين مولودا في العام 2023؟ طرق لتغيير ديكور المنزل حتّى يناسبه!
ديكور جديد للمولود الجديد
الأمومة والطفل كيف تحضرين طفلك لأول زيارة طبيب أسنان
3 خطوات تُبعد عنه الخوف والقلق!

تابعينا على