بشرى سارة للحوامل اللواتي يخشين انتقال فيروس كورونا إلى الجنين

بشرى سارة للحوامل اللواتي يخشين انتقال فيروس كورونا إلى الجنين

خبر سار للحوامل اللواتي يخشين انتقال فيروس كورونا إلى الجنين؛ فبعد التقرير الذي كشف عن إصابة أول طفلٍ بالفيروس وهو في بطن أمه، إليه ما كشفته أحدث الدراسات!

في دراسة أجراها باحثون من مختبر ماكسويل فنلندا للأمراض المعدية في مركز بوسطن الطبي، تبيّن أن هناك خصائص في أنسجة المشيمة قد تلعب دوراً مهماً في منع انتقال Covid-19 من الأم المصابة بالفيروس إلى جنينها.

وقام الباحثون بفحص أنسجة المشيمة التي تشترك في العديد من أوجه التشابه التنموية والفسيولوجية مع الرئة والإستجابة المناعية للأمعاء الدقيقة والغليظة، مما يجعلها مصدراً رئيسياً للأنسجة البشرية التي يُمكن استخدامها في الأبحاث المستمرة حول الفيروس المستجد. كما تحتوي على نمط فريد لمستقبلات Covid-19 التي تختلف عن الأعضاء الأخرى، والتي قد تكون مفيدة في تطوير علاجات لفيروس كورونا.

قالت طبيبة حديثي الولادة في مركز بوسطن الطبي، إليشا واتشمان: "أظهرت الأبحاث السابقة أنّ المشيمة تحمي الجنين من أنواع مختلفة من العدوى، واستكشاف الطرق الخاصة التي تحمي بها الجنين من انتقال الفيروس قد يُساعد في تحديد أهداف جديدة للوقاية من كورونا وعلاجه".

وفي هذا السياق، قالت طبيبة حديثي الولادة في مركز بوسطن الطبي، إليشا واتشمان: "إنّ نتائج هذه الدراسة تقدم دليلاً على أهمية البحث المستمر عن كيفية انتقال العدوى من الأم إلى جنينها كوسيلة لفهم كيفية انتقال الفيروس والعدوى في الأنسجة الأخرى بشكلٍ أفضل". وأضافت: "أظهرت الأبحاث السابقة أنّ المشيمة تحمي الجنين من أنواع مختلفة من العدوى، واستكشاف الطرق الخاصة التي تحمي بها الجنين من انتقال الفيروس قد يُساعد في تحديد أهداف جديدة للوقاية من كورونا وعلاجه".

خلال شهري أبريل ومايو 2020، تمّ جمع عيّنات من 15 امرأة حامل مصابة بالفيروس؛ 5 من تلك الحالات انتقل فيها الفيروس إلى الجنين و10 حالات لم يتبين فيها انتقال الفيروس من الأم المصابة إلى الجنين. فقام الباحثون بتحليل أنسجة المشيمة للحالات الخمس المصابة بتلك الخاصة بالحالات العشر السلبية. ووجدوا أنّ الفيروس كان موجوداً في أنسجة المشيمة لدى النساء الـ15 كما وجدوا أنّ المشيمة تحتوي على نمط فريد من بروتينات سطح الخلية (TMPRSS2 and ACE2) التي تُعتبر مهمة لدخول الفيروس، والتي تختلف عن الأنوات الأخرى من الخلايا.

قالت إليزابيث تاغلاور، طبيبة حديثي الولادة في مستشفى بوسطن للأطفال: "باعتبارها نسيجًا متاحًا بسهولة للبحث ، يمكن أن تكون المشيمة مصدرًا مهمًا للدراسة العلمية لمجموعة متنوعة من الأمراض البشرية أثناء الحمل وما بعده."

والآن، ما رأيك في معرفة ما إذا كان الفيروس ينتقل عبر الولادة القيصرية؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟