بدا كل شيء طبيعيًا في غرفة الطفل لكن ما وجدته الأم ينبئ بالأسوأ!

بدا كل شيء طبيعيًا في غرفة الطفل لكن ما وجدته الأم ينبئ بالأسوأ!

بدا كل شيء طبيعيًا في غرفة الطفل ذلك اليوم ولم تشك العائلة الأسترالية أن ثمة خطر يهدد حياة طفلهما في غرفته. فلما كان الوالد في صدد تنظيف غرفة الطفل وترتيبها فوجئ بأفعة بجانب مهد طفله فما كان بوسعه الا أن طلب مساعدة الخبراء للتخلص منها.

ليتبين ان الأفعة المختبئة بجانب المهد وبجانب العلبة بجانب السرير تحديدًا من أخطر الأفاعي في العالم والمنتشرة بشكل كبير في أستراليا، فضلًا عن أنها تتمتع بسرعة فائقة تجعلها تتحرك وتنتقل من مكان الى آخر بسرعة البرق ومن دون أن تترك أثرًا وراءها. اما الأهم أنها قد يصل طولها الى حوالى متر.

ويبقى السؤال ماذا لو لم يكتشف الوالد وجودها في غرفة طفله؟ لا شك في أن الحظ كان بجانب هذه العائلة وانقذ الطفل من خطر كان من المحتمل ان يودي بحياته.

بدا كل شيء طبيعيا في غرفة الطفل لكن ما وجدته الأم ينبئ بالأسوأ

اما انت عزيزتي الأم ومع اشتداد الحر في فصل الصيف وارتفاع الحرارة بشكل كبير قد يتعرض طفلك سواء في النزهات خارج المنزل ام في اي مكان آخر للدغة أفعى فـ كيف تنقذينه لدى تعرضه للدغة؟

أولًا حافظي على هدوئك وحاولي الا تظهري توترك له وقومي بعدها بـ:

  • جعل طفلكِ يستلقي على ظهره، واطلبي منه الإستراحة والمحافظة على هدوئه.
  • إغسلي موضع اللدغة بالماء والصابون.
  • اتركي الموضع دافئاً ولا تطبّقي الثلج تفادياً لأي ضرر إضافي في الأنسجة.
  • لا تعطي طفلك أي شيء ليتناوله.
  • وأخيرًا، لا تقومي بحبس الدم مكان اللدغة واتصلي بالإسعاف فوراً وانقايه إلى الطوارئ.

إقرأي أيضًا: تفسير الأفعى في المنام



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟