بعد قراءة هذا المقال ستعيدين النظر بانفعالاتك أثناء عقابك لطفلك!

اهمية السيطرة على الغضب اثناء عقاب الطفل

طفلك حطّم قطعة ثمينة في المنزل؟ قام بالرسم على الجدران؟ يعود وينشر أغراضه في الغرفة بعد أن تكوني قد أمضيت ساعات في توضيبها؟ طبعًا جميع هذه التصرفات ستثير في نفسك الغضب وبالتأكيد ستلجأين فورًا الى عقاب طفلك لكي لا يكرر تصرفاته هذه.

وبعد أن بتّ تعلمين أنواع العقاب التي يجب استخدامها مع الطفل وأبرزها العقاب الجسدي، لا بدّ أن تعلمي أيضًا:

لماذا يجب أن تتحكمي بغضبك أثناء عقاب طفلك؟

ربما لم تنتبهي لهذا الأمر سابقًا، لكن يشير الخبراء الى ضرورة تحكم الأهل بانفعالاتهم والسيطرة على غضبهم المتأتي من تصرفات الطفل الخاطئة قبل معاقبته لأن التروّي في ذلك سيساعدهم على اختيار العقاب المناسب والمنطقي والهادف الى تعليم طفلهم عدم تكرار الخطأ نفسه وليس تعذيبه كما يفعل الكثير من الآباء.

عندما تهدأين لبرهة وتتخلصين من غضبك ستختارين الطريقة المثلى التي تنبهين فيها طفلك الى عدم تكرار فعلته وسيكون عقابه حينها هادفًا ومفيدًا له في الوقت عينه.

دون أن ننسى أنّ الإسراع في عقاب الطفل والذي غالبًا ما يكون عن طريق الأذى البدني او النفسي سيخلق في نفسك انت عزيزتي الأم في وقت لاحق شعورًا بالندم وسينفطر قلبك على طفلك كالعادة بعد رؤيته يبكي ويتألم، اليس كذلك؟

لذا في المرة القادمة التي يرتكب فيها طفلك خطأ فادحًا، انتظري لبضع دقائق ثم فكري جيدًا بالطريقة التي تعلمه عدم القيام بذلك ثانية!

إقرأي أيضًا: عقاب الطفل: كيف يؤثر على شخصيته؟



إختبار الشخصية

إختبري نفسكِ: هل تميّزين ما بين أولادك ولو عن غير قصد‎؟