abir.akiki abir.akiki 25-08-2022

تسألين عن كيفية العناية بصحتك الجسدية والنفسية والعاطفية؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقعنا وتعرّفي على اللائحة بالتفصيل.

ias

لا تسير الحياة دائمًا بسلاسة، فعندما يكون من الصعب التعامل مع التحديات التي تواجهينها، يمكن أن تتأثّر صحتك النفسية والجسدية والعاطفية.
في المقابل، عندما تشعرين بتحسّن جسدي وعاطفي، يكون من الأسهل التغلب على الضغوطات بطرق صحية ومنتجة. هذا ما يجعل الرعاية الذاتية والممارسات التي تعزز صحة العقل والجسم مهمة للغاية.
للحصول على بعض الأفكار، حول كيفية الاهتمام بصحتك الجسدية والنفسية، تابعي القراءة فيما يلي.

إطرحي على نفسك أسئلة

عندما تدخلين في تفاصيل الرعاية الذاتية، استخدمي هذه الأسئلة التي ستساعدك في الحفاظ على خطة قابلة للتطبيق وذات صلة باحتياجاتك.

  • هل أنا أم سعيدة بما أقوم به؟
  • هل العوامل المالية تؤثر على تطوّري؟
  • هل أقوم بالكثير في هذا المجال؟
  • هل لدي الوقت؟
  • ما هي الأمور التي نجحت معي في الماضي؟

تقييم الإحتياجات الجسدية

تشمل احتياجات الرعاية الذاتية الجسدية الأمور التي تساعد في الحفاظ على أداء جسمك بشكل جيد.
عند التفكير في الرعاية الذاتية الجسدية، حددي احتياجاتك، وراقبي أي خطوات تتخذينها حاليًا لتلبية تلك الاحتياجات. إذا لاحظت أي مجالات ترغبين في إجراء تغييرات فيها، فأكّدي عليها في خطة الرعاية الذاتية الخاصة بك. وأبرز هذه التغييرات تطال:

  • نوعية النوم
  • الزيارات الطبية الدورية
  • النظام الغذائي
  • التمارين الرياضية
  • العلاقة الحميمية

تقييم الإحتياجات النفسية

تشير الاحتياجات النفسية إلى الإختمام بالصحة العقلية. بعبارة أخرى، سترغبين في التفكير فيما ينشط عقلك ويجعلك تشعرين بالحيوية، كالتالي:

  • الحد من التوتر
  • وضع حدود للعلاقات المضرة
  • تطوير القدرات المعرفية
  • اللجوء إلى العلاج النفسي
  • النمو الشخصي واكتساب المهارات
  • تحديد فترات للراحة والعطل

تقييم الإحتياجات العاطفية

يمكن أن توفّر المشاعر والعواطف أدلة حول ما هو مفقود في حياتك. تدور الرعاية الذاتية العاطفية حول التواصل مع مشاعرك وتعلّمك فهمها. فيما يلي لائحة بالأمور التي تدعم حياتك العاطفية بالنجاح، انتبهي لها!

  • الوعي اليقظ للمشاعر ومصادرها
  • الأصدقاء والعلاقة العاطفية
  • التأثّر والتعلّق العاطفي بالأشخاص والأشياء
  • الوقت الشخصي والمساحة الخاصة

أخيرًا، تختلف احتياجات الرعاية الذاتية كثيرًا من شخص إلى آخر، وهذا الدليل ليس شاملًا. فأثناء تقييمك لاحتياجاتك الشخصية واعتماد حيل طبيعية لتقليل التوتر، من المحتمل أن تكتشفي بعض الاعتبارات المهمة الأخرى على طول الطريق.
خذيها بعين الاعتبار واهتمي بنفسك!

الصحة الصحة النفسية صحة الأم

مقالات ذات صلة

تابعينا على