في المرة المقبلة التي يخربش طفلك فيها على الحائط، قد تريدين تجربة هذا الحلّ العبقري!

ام تبتكر حل عبقري لخربشة الطفل على الحائط

مهما زوّدتِ طفلكِ بألواح وألعاب تتيح له الرسم على مختلف الأسطح، لن يقاوم متعة الخربشة على الحائط! فما أن تديري ظهركِ حتّى يفاجئكِ بـ"لوحة فنية" شبه دائمة ويصعب إزالتها عن أحد الجدران في منزلكِ.

ولكن إحدى الأمّهات التي إشتهرت على تويتر لم تلجأ إلى الحلول النمطية بعد أن واجهت هذه المشكلة مع صغيرها؛ فهي لم تحاول فرك الخربشات على الحائط، أو إعادة طلائه مجدداً، بل إبتكرت حيلة طريفة للغاية إستحقّت أن يتم مشاركتها بكثافة حول العالم.

ما الذي فعلته هذه الأم؟

يخبر الأب Erric Massicote ضمن إحدى تغريداته على تويتر بأنّه وفيما كان وزوجته يوضبان الغداء الخاص بطفليهما قبل توجههما إلى المدرسة، أقدم الطفل البكر على "تعليم" أخيه الأصغر كيفية رسم منزل، ولكن على الجدار وبقلم دائم الأثر لا يمكن غسله!

ام تبتكر حل عبقري لخربشة الطفل على الحائط

بطبيعة الحال، أوقف الوالدان الطفل مباشرة عن التلوين للذهاب إلى المدرسة. ولكن عند عودته، فوجئ الأب بما فعلته زوجته:

ام تبتكر حل عبقري لخربشة الطفل على الحائط

إذ إستعانت بإطار خشبي لتحويل الخربشة إلى ما يشبه اللوحة!

ام تبتكر حل عبقري لخربشة الطفل على الحائط

والأمر لم يتوقف عند هذا الحدّ، إذ قامت بطبع لافتة صغيرة ألصقتها إلى جانب اللوحة، تشبه تلك التي توضع في المعارض الفنية المحترفة. فبعد أن ذكرت إسم "الرسام" وتاريخ ولادته، أطلقت على اللوحة إسم Interrupted House، أي المنزل الذي تمّ إيقاف تنفيذه، دون أن تنسى ذكر نوع الرسمة على أنّها "قلم دائم على طلاء من اللاتكس". وختمت ممازحةً بأنّ اللوحة تمّ إهداؤها إلى أهل الرسام بشكل مفاجئ بتاريخ 13 نوفمبر.

جرّبيها بنفسكِ!

هذه النصيحة المبتكرة لن تسهل عليك الكثير كأم فقط، بل ستتيح لكِ تحويل مشكلة تثير غضب العديد من الأهل إلى إبتسامة وذكرى جميلة. ولكن رغم كونها ممتعة، لا تغفلي أهمية تأديب طفلكِ ونهيه عن تكرار عادة الخربشة أولاً، فإن إكتفيتِ بالإبتسام في كلّ مرّة وتعليق إطار فوق رسوماته، سينتهي الأمر بجدران منزلكِ وهي مغطّاة بأكملها بالإطارات كمعرضٍ للفنّ الحديث!

إقرئي المزيد: طفلك قام بالخربشة على الحائط؟ أزيلي أثارها بمكون واحد!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟