4 أمور مهمة تحرص معلمة طفلك أن تعلميها اليوم قبل الغد!

امور تود معلمة طفلك إطلاعك عليها

المعلمة هي أكثر شخص يقابله طفلك خلال يومه وأحيانًا كثيرة قد تمضي معه وقتًا يفوق الوقت الذي تمضيه أنت معه لذلك ليس من الغريب أبدًا أن تكتشف المعلمة بنفسها أمورًا كثيرة ليس فقط عن طفلك بل عن علاقتك به وعن علاقتك بوالده كذلك.

في وقت سابق، عرضنا لك احد العوامل المؤدية الى رفض طفلك الذهاب الى المدرسة، وهو صراخ المعلمة عليه، اما اليوم سنطلعك على بعض نصائح المعلمة لك.

لا تساعديه في حل واجباته بل دعيه يعتمد على نفسه!

لا تقتصر الأمور على مساعدة الطفل في حلّ واجباته بل إنّ هذه العادة تجعل طفلك يعتمد عليك أولًا، كسولًا ثانيًا وليس لديه محفز للنجاح وبذل المجهود ثالثًا لأنك متواجدة دائمًا لمساعدته.

لا تزوّديه بالحجج بنفسك!

بعض الأمهات قد يتعاطفن مع الطفل الذي لم يتسنّ له الوقت للقيام بواجباته او الذي لم يقم بها لأي سبب من خلاله إعطائه الحجج بأنفسهنّ او الكذب بدورهنّ على المعلمة كي لا يُعاقب! لكن هذه العادة تجعل طفلك يلجأ الى الكذب تفاديًا للعواقب وهي أسوأ العادات على الإطلاق.

التساهل...

تشجيع الطفل ومصادقته أمر مهم جدًا لكن أسلوب التساهل مع الطفل سواء أثناء امتناعه عن القيام بواجباته ام السماح له بالنوم في ساعة متأخرة وما الى هنالك أمر تحذرك منه معلمة طفلك لأنه لن يؤثر على أدائه المدرسي فحسب بل على تربية طفل غير مبالٍ وغير مسؤول كذلك.

مشكلاتكما تظهر في أداء الطفل في المدرسة

وأخيرًا، مشكلات الأبوين لا تنعكس فقط على شخصية الأطفال بل تتترجم بشكل جليّ على الطفل في المدرسة سواء في أدائه المدرسي او من خلال تصرفاته مع زملائه التي تكون غالبًا عدائية او التي تجعل الطفل انطوائيًا ومنعزلًا.

إقرأي أيضًا: سؤال واحد طرحته المعلمة كشف ما لم تتوقعه عن تلامذتها!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟