5 أمور تمنيت لو أن زوجي كان يعلمها قبل إحضار مولودنا الجديد الى المنزل!

امور تمنيت لو ان زوجي علمها قبل احضار مولودنا الجديد الى المنزل

مما لا شك فيه أن حياة الثنائي تختلف كثيرًا قبل الإنجاب وبعده، فالمسؤوليات ستزداد وتفاصيل الحياة اليومية ستختلف كذلك، عوامل كثيرة تدخل حياة الأم الجديدة والأب كذلك.

الفترة الأولى التي تلي ولادة الطفل تعد بغاية الصعوبة والحساسية فالأمور جميعها تبدلت والحياة كذلك، ما الذي تتمنى كل امرأة ولدت حديثًا من زوجها أن يعلمه؟ أكملي قراءة المقال.

كلانا لا نعلم كيف نعتني به

قبل أن تلقي ببعض المهام علي او تتذمر اذا طلبت منك القيام بأمر ما وأنت لا تدري كيف تفعله، يجب أن تعلم زوجي العزيز أنها التجربة الأولى لكلانا وان لم تكن أنت تعلم ببعض التفاصيل المتعلقة بالمواليد الجدد فأنا مثلك تمامًا!

لست امرأة خارقة..ساعدني!

وقبل أن تلقي بجميع المهام المتلعقة برعاية مولودنا الجديد، إطعامه، تحميمه تهدئته حتى ينام، ما رأيك في أن تساعدني؟ فأنا لست مخلوقة خارقة وأتعب مثلك تمامًا وحتى أكثر..

مزاجي سيء جدًا في هذه الفترة

سواء بسبب التقلبات الهرمونية التي تلي الولادة او بسبب التغيرات الكثيرة الأخرى التي تطرأ على حياة المرأة، من الطبيعي أن نراها تبكي كثيرًا، تصرخ وتغضب وتصب غضبها في زوجها.. لذا يجب ان تتفهم زوجتك جيدًا في هذه الفترة عزيزي الزوج!

نعم أمضي وقتًا طويلًا في المرحاض!

انه الوقت الوحيد الذي يتسنى لها فيه الجلوس بهدوء، من دون بكاء، من دون صراخ ومن دون القيام بأي شيء. تحاول الأم الحديثة الإستفادة من هذا الوقت لتستريح لذا لا تتفاجأ من ذلك.

أحتاج لبقائك بجانبي!

ليس فقط لمساعدتها في العناية بالمولود الجديد بل لأنها تحتاج الى دعمك الكبير ووجودك بقربها في هذه الفترة الحساسة من حياتكما!

إقرأي أيضًا: 8 نصائح لتسهيل حياة الأمّ الجديدة!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟