إستيقظت بلكنة صينية غريبة بعد تعرضها لسكتة دماغية!

امراة تستيقظ بلكنة صينية بعد سكتة دماغية

كثيرة هي المضاعفات التي قد تنجم عن الإصابة بسكتة دماغيّة، ولكن ما حصل مع هذه المرأة البريطانيّة يفوق كلّ التوقعات، إذ إنّها إستيقظت لتجد بأّن طريقة لفظها تغيرت تماماً، لتبدو وكأنّها تتكلّم بلكنة صينيّة!

فسارة كولويل تعاني من حالة نادرة جداً تدعى Foreign Accent Syndrome، ولم يتمّ تسجيل أكثر من 20 مصاباً بها على الصعيد العالمي حتّى الآن.

ولعلّ الأمر الذي أحزن سارة للغاية هو أنّ حالتها هذه ستلازمها حتّى وفاتها، وليس هناك أي طريقة للتخلص منها. وعلى رغم أنّها لم تزر الصين يوماً، سيكون عليها تقبّل لكنتها الجديدة الشبيهة بسكان الشرق الأقصى.

للمزيد: قصّة طفل قد يقتله شرب كوب من الحليب!

وتشير المرأة الأربعينيّة الى أنّ حياتها إنقلبت رأساً على عقب، فقد خسرت منزلها وعملها بسبب حالتها الغريبة هذه. ولكن مع مرور الوقت، تحاول سارة تقبل الواقع والتعايش معه قدر الإمكان.

أمّا عن سبب حدوث هذه الحالة النادرة، فيرجعه الخبراء إلى "الإستخلاص اللاإرادي" لبعض الأحرف عند اللفظ، الأمر الذي يغيّر في طريقة الكلام ويجعلها مشابهة لبعض اللكنات الأجنبيّة، وبالأخص اللكنة الصينيّة، أو الألمانيّة. هذا الإستخلاص في اللفظ إجمالاً ما يكون ناجماً عن إصابة وتلف جزء معين من الدماغ، جرّاء السكتة.

ولعلّ التغيّر في لكنتها ليس الأمر الوحيد الذي تبدّل في حياة سارة بعد الإصابة بسلسلة من السكتات الدماغيّة، إذ إنّها تعاني أيضاً من مجموعة من المشاكل والمضاعفات الصحيّة التي تصعّب عليها العيش بأسلوب حياتها السابق وخصوصاً خلال العمل، فهي تصاب بالصداع النصفي طوال الوقت وتحتاج لكرسي متحرك للتنقل. ولكن، وعلى رغم كلّ شيء، لا تزال سارة متفائلة وممتنّة بأنّها ما زالت على قيد الحياة!

للمزيد: تعرّفي إلى المرأة التي قد يقتلها الـ"واي فاي"!



أبراج

برج الثور
ينصحك الفلك في مطلع هذا الأسبوع بالإبتعاد عن المزاجية وعدك صب غضبك بمن حولك ل ...
أبراج