خسرت اكثر من 80 كيلوغرامًا بفضل غرض موجود في غرفتها!

امرأة تخسر اكثر من ثمانين كيلوغراما بفضل غرض في غرفتها

صحيح أنّ خسارة عدد كبير من الكيلوغرامات أمر ليس سهلًا على الإطلاق، لكنه من دون أدنى شك ليس أمرًا مستحيلًا، ولعل تجارب الكثيرات على غرار المرأة التي خسرت 46 كيلوغرامًا بطريقة طبيعية كانت خير دليل على ذلك!

وما حدث مع بريتاني التي خسرت وزنًا يكاد لا يصدّق، من دون الخضوع الى أي عملية جراحية ولكن بمساعدة غرض واحد في غرفتها!

بعد سنوات كثيرة، تعذّر عليها خلالها خسارة الوزن الذي اكتسبته في فترة المراهقة، ولما تعدّى وزنها الـ150 كيلوغرامًا فقدت بريتاني الأمل في فقدان الوزن لا بل كانت تكتسب المزيد والمزيد. حتى جاءها صديق قديم ذات مرة وأقنعها بمساعدتها في رحلتها نحو الرشاقة.

لكن بريتاني وعلى الرغم من قبولها التحدي كانت تعلم أنها ستفشل ككل مرة! الا أنّ الأمور قد اختلفت هذه المرة، بدأت باستبدال الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية ببعض الأطعمة الصحية. لكن المفارقة هذه المرة أنها اشترت ميزانًا لقياس الوزن ووضعته في غرفتها!

View this post on Instagram

In a world filled to the brim with judgement, why would I choose to live life out loud? Doing so has allowed me to not simply live, but to thrive! In the beginning, it was for me. Living out loud provided accountability. I had so many “day 1’s” that I can’t fathom trying to count them. This last time it was different! It did take me losing 100 pounds, and a guiding nudge, to begin talking about my journey openly. What if I failed? What if it didn’t stick? What if I did it, but then gained it back? Get rid of those “what if’s”! You’re only holding yourself back. As afraid as I was, I slowly began sharing more. The next thing you know, the most beautiful thing happened. Community! People I followed helped me in the beginning, and now I get to do that for others. I don’t wish being 500+ pounds on anyone, but now having escaped morbid obesity I can use what once caused so much pain and anxiety in my life as a key to unlock other people’s prisons. Living life out loud is still so new to me, and still makes me nervous. But I’m ever so thankful for each of you. Your support, your sharing, and your willingness to band together to help each other. Social media doesn’t have to be a negative space. Make it work for you! Find your tribe, and love them hard. Life’s a party! 🎉🎉🎉 —————————————————————— #exercise #progressnotperfection #family #lol #motivation #girlswholift #goals #transformation #weightlossmotivation #celebration #health #weightlosstransformation #fitfam #follow #life #inspiration #christmas #BeforeAndAfter #puns #weightlossjourney #weightlosscommunity #igaccountability #fattofit #determined #transformationtuesday #effyourbeautystandards #smile #ootd

A post shared by Brittany May (@miss_itty_britty) on

أسبوع تلو الآخر كانت بريتاني تقيس وزنها فتشعر بالرضا لخسارتها ولو القليل من الكيلوغرامات، مما حثها على مضاعفة جهودها فبدأت بممارسة الرياضة بشكل يومي وأقلعت عن تناول المأكولات غير الصحية بشكل تام!

ولكن الأهم أنها تحلت بصبر كبير لم يجعلها تيأس حتى خسرت أكثر من 80 كيلوغرامًا من وزنها في غضون عام واحد، لتغير حياتها بشكل تام! وقد أصبحت أكثر رشاقة وصحة وسعادة الآن!

إقرأي أيضًا: خسرت 45 كيلوغرام من وزنها بفضل شاشة هاتفها!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟