اليوم العالمي للغة العربية: فخرٌ واعتزاز

اليوم العالمي للغة العربية

على رغم تعدّد اللهجات واللكنات في الدول العربية الـ22، إلاّ أنّ ما يجمعها هي لغتهم العربية الموحدة، ويُصادف أن الناطقين بالعربية يحتفلون في مثل هذا اليوم، 18 ديسمبر، باليوم العالمي للغة العربية.

ننصحك بقراءة: مناسبة اليوم الوطني الاماراتي

فلغة الضادّ المعتمدة في 22 بلد عربي كلغة أساسية، يتحدّثها ما يزيد عن 290 مليون نسمة، وهم عرب. ويُضاف إلى هؤلاء حوالى 130 مليون شخص يتحدثون العربية كلغة ثانية.

واللغة العربية التي انتشرت بسرعة بفضل أبنائها، تحتل اليوم المرتبة الرابعة عالميًا بعد الإنكليزية والفرنسية والإسبانية. وما يميّز اللغة العربية أنّها لغة القرآن الكريم ولا بدّ لكلّ مسلم في كل أنحاء دول العالم أن يتقن بعض كلماتها.

وقد تقرّر الاحتفال في هذا التاريخ كونه اليوم الذي أقرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة أن تدخل رسميًا اللغة العربية ضمن اللغات المعتمدة ولغة العمل في الأمم المتحدة بعد اقتراح قدمته المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية.

أمّا هذا العام فقد اختير عنوان "الحرف العربي"، كمحور رئيسي لليوم العالمي للغة العربية، وذلك وفق قرارٍ صادرٍ عن الخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية (أرابيا) التابعة لليونسكو.

وأخيرًا تحدّثي بالعربية وافتخري واشعري بالاعتزاز، وعلّمي هذه اللغة المهمة والأساسية لأطفالك واجعليهم يتقنوها، فطلاقتهم بالتحدث بالعربية هي مصدر فخرٍ كبير لو مهما تعلّموا عشرات اللغات غيرها.

يمكنك أيضًا قراءة: فعاليات اليوم الوطني السعودي!