الوقاية من فيروس ايبولا بالمصل

الوقاية من فيروس ايبولا

مصل جديد لمكافحة فيروس إيبولا يعمل عبر حقن الأشخاص للوقاية من هذا المرض

إيبولا، هذا الفيروس الذي بمجرد ذكر اسمه يثير الرعب والخوف لدى العالم لكونه فيروسًا قاتلاً يمكن أن ينتقل من إنسان إلى آخر بواسطة العدوى، في اتصال مباشر أو غير مباشر.

ننصحك بقراءة: هذه الإجراءات تحميك من فيروس ايبولا...

ومع انتشار هذا المرض في أيامنا هذه، يكثّف الباحثون اختباراتهم من أجل إيجاد علاج سريع لهذا المرض بالإضافة إلى طرق للوقاية من هذا الفيروس القاتل.

وفي هذا السياق، كشفت دراسة بريطانية جديدة عن مصل جديد لمكافحة فيروس إيبولا يعمل عبر حقن الأشخاص للوقاية من هذا المرض.

وفي التفاصيل، فقد حقن الباحثون في جامعة أوكسفورد متطوعين لا يعانون من هذا الفيروس بمصل جديد لمكافحة إيبولا. وذلك بعد تجربة ناجحة على القردة، إذ بعد حقنهم بهذا المصل الجديد من ابتكار شركات يانسن للأدوية التابعة لـ"جونسون آند جونسون"، توفّرت كامل الحماية للقردة من فيروس إيبولا.

وينتظر الباحثون والأطباء الآن نتيجة هذا المصل على الإنسان خصوصًا بعد حقن المتطوعين في أوكسفورد، وهم يُعتبرون أوّل عينة من البشر تتلقّى هذا المصل الجديد.

وشدّد القائمون على هذه التجربة على أن المصل لا يمكن أن يسبّب إصابة أي شخص بالفيروس، كما أنّه سيقيس مدى استجابة الجهاز المناعي للإنسان للمصل خلال عام. وأكدوا أنّ الهدف الأساسي من هذه التجربة هو تحصين جميع المشاركين خلال شهر، بالإضافة طبعًا إلى الوقوف على مدى سلامة هذا المصل.

يُشار إلى أنّ جرعتين سيتم إعطاؤها إلى المتطوعين، الجرعة الأولى تهدف إلى تهيئة الجهاز المناعي، والجرعة الثانية تعزّز تنشيط كفاءته واستجابته.

وستجرى تجارب صغيرة مماثلة في الولايات المتحدة وثلاث دول أفريقية لم تتضرّر من تفشي فيروس إيبولا.

يمكنك أيضا قراءة: فيروس الإيبولا... هل يهدّد حياتي؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!