لماذا يحب الأطفال الوشي بالآخرين؟

الوشي بالآخرين لدى الاطفال

الوشي بالآخرين أمر يفعله جميع الأطفال في مرحلةٍ ما ولا يهمّ أيضاً ما إذا كان على أشقائهم أو أقرانهم في المدرسة. فما السبب الذي يدفعهم إلى القيام بذلك؟

بعدما تحدثنا عن الأسباب التي تدفع الطفل إلى الكذب، إليك اليوم أهم العوامل التي تجعله يشي بالآخرين.

القواعد الصارمة

يأخذ الأطفال القواعد بجديّة تامة؛ إذا علموا مثلاً أنّ هناك أمور معيّنة لا يُسمح لهم بالقيام بها، فهم يفترضون أنّ هذه القواعد تنطبق على جميع الأطفال. وقد يكون من المحبط لهم مشاهدة طفلٍ لا يلتزم بالقواعد بينما هم مجبرون على الإلتزام بها. وهذا بالتالي ما قد يدفعهم إلى الثرثرة والوشي بالآخرين.

حصول الطفل على ردة الفعل التي يريدها

بحسب موقع Psychology Today، عندما يثرثر الطفل أو يشي بغيره، فهو يتلقى الإستجابة التي يريدها. على سبيل المثال، يستجيب المعلمون لهذه الثرثرة إمّا بالدعم أو تقديم الحل. في إحدى الدراسات التي أُجريت، تبيّن أنّ 3% فقط من المعلمين يوبخون الطفل الذي يثرثر ويحاولون تشجيعه على عدم القيام بذلك.

النمو الطبيعي

وأخيراً، إذا كنت تعتقدين أنّ الثرثرة والوشي بالآخرين هو جزء طبيعي من نمو طفلك، فأنت على حق! وفقاً لـVery Well Family، عندما يشي الطفل بغيره، فهو يطوّر أخلاقه الخاصة ويحدّد الفرق بين الخطأ والصواب. عندما يرى أحد يقوم بما ليس من المفترض أن يفعله، فليس هناك ما يُمكنه القيام به سوى إبلاغ شخصا آخر بذلك.

والآن، إليك الطرق التي يسيء فيها الأهل إلى أطفالهم من دون أن يدركوا!



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟