المعدل التراكمي للسكر ... معلومات ستهمك حتمًا!

المعدل التراكمي للسكر

تجدين في هذه المقالة المعلومات الوافية عن المعدل التراكمي للسكر لتتمكني من تحديد ما إذا كنت تعاين من مرض، ومعلومات الموصى بها لتحديد هذا المرض.

إنّ التحليل المعدل التراكمي للسكر المعروف باسم سكري الهيموجلوبين، يكشف كم السكر الطبيعي جسم الانسان. والجدير ذكره أنّ الهيموجلوبين هو بروتين موجود في خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن حمل الأكسجين ونقله إلى خلايا الجسم المختلفة.كما تجدر الإشارة إلى أن سكر الدم أو الجلوكوز المتراكم في الدم مرتبط بالهيموجلوبين، وبالتالي فإن تحليل السكر التراكمي هو لقياس السكر المصاحب مع نسبة الهيموجلوبين خلال الأشهر الثلاثة الماضية، حيث تستمر دورة خلايا الدم الحمراء لمدة ثلاثة أشهر.

وفي هذه المقالة، سنتعرف الى المعدل التراكمي للسكر الطبيعي ولدى مرضى السكر والتحاليل المرافقة.

المعدل التراكمي الطبيعي للسكر

قد يوصي الطبيب بفحص السكر المتراكم في الدم عند ظهور عوارض وعلامات تدل على مرض السكري: مثل زيادة الشعور بالعطش، زيادة التبول، غباش الرؤية، التعب أو عند وجود بعض عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري.

تتراوح النطاقات التراكمية للسكر الطبيعي لدى الأشخاص والمرضى غير المصابين بمرض السكر ما بين 4 الى 5.6٪، وعادة ما يتم استخدام تحليل السكر التراكمي في تشخيص ومتابعة حالات مرض السكري. عندما تتراوح نسب السكر التراكمية بين 7/5 إلى 4/6٪ يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، بينما النسبة 6.5٪ وما فوق فهذا يعني أن الشخص مصاب بمرض السكر.

ومن جهة أخرى، اليك ما لا تعرفينه من معلومات عن مرض السكري والجماع!

المعدل التراكمي لمرضى السكري

تستهدف علاجات مرضى السكري، وفقًا لتوصيات الجمعية الأمريكية لمرض السكري للحفاظ على السكر التراكمي للأشخاص الذين تقل نسبتهم عن 7٪، ولكن في بعض الحالات قد يوصي الطبيب بخلاف ذلك اعتمادًا على عوامل أخرى مثل العمر والوزن والحالة الصحية. ويمكنك الإطلاع أكثر علىابرز عوارض السكري لتتمكني من تحديد مشكلتك.

يوصى عادة مرضى السكر بفحص المعدل التراكمي للسكر كل 3 الى 6 أشهر. وذلك لأن النتيجة قد تعطي دلالة على التغيرات الدوائية والعلاجية اللازمة لضبط نسبة السكر في الدم، والمحافظة عليها ضمن المستويات المقبولة، من أجل تقليل مخاطر الإصابة بمضاعفات مرض السكري.

وتجدر الإشارة إلى أن نتائج الاختبار قد تتأثر بعدة عوامل: كالتوتر الشديد، واستخدام بعض الأدوية أوإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة.

تحليل صيام السكر

يستخدم تحليل صيام السكر كمقياس للسكر أو الجلوكوز في الدم بعد مرور ثماني ساعات من دون طعام أو شراب إلا الماء مسموح به. عادة يستخدم هذا الاختبار لتشخيص مرض السكري، أو لاختبار فاعلية علاج المريض المصاب بالسكري. وتجدر الإشارة إلى أن استخدام تحليل السكر في تشخيص الصيام السكري يتطلب أخذ عينتين في وقتين مختلفين لعمله.

وفي الواقع، يعاني مرضى السكري من اضطرابات في هرمون الأنسولين، وذلك نتيجة إما اختلال في قدرة الجسم على إفراز هرمون الأنسولين، أو أن الخلل في استجابة الجسم للأنسولين يفرز مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم. فيما يلي بيان بنتائج تحليل صيام السكر:

  • المعدل طبيعي: نتيجة بين 70 و90 ملغم / ديسيلتر.
  • المعدل الطبيعي مع احتمال الاصابة: نتيجة بين 100 و125 ملغم / ديسيلتر.
  • المعدل الذي يشير الى الاصابة: 126 ملغم / ديسيلتر أو أكثر.

وأخيرًا، اعتمدي فطورًا صحيًا لمرضى الكوليسترول العالي، فالخيارات قد تقضي على المشكلة!



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!