المرأة السعودية والإعلام.. تاريخ عريق ومضيء!

المرأة السعودية تاريخ مضيء في الاعلام

تميّز المرأة السعودية لا يُحدّ بمجال ولا حتى بوقت، الا أنّ الظروف قد لعبت دورًا بارزًا في ذلك، ففي السابق لم تكن الظروف مؤاتية لتظهر المرأة السعودية تألقها في أكثر من مجال.

واليوم ومع سلسلة التغييرات التي أقبلت عليها المملكة العربية السعودية، بدأت المرأة السعودية تظهر جدارتها وتميزها في كافة المجالات.

فبعد ان تمّ تعيين الدكتورة سمر بنت جابر الحمود السعودية رئيسة لأعلى لجنة دولية لتحكيم أبحاث السرطان، والتي أثبتت مرة أخرى تفوق المرأة السعودية في مجال الطب، تم تسليط الضوء مؤخرًا على دور المرأة السعودية الناشط في مجال الإعلام!

المرأة السعودية تاريخ مضيء في الاعلام

اذ استضافت جمعية الثقافة والفنون في جدة الإعلامية والكاتبة الدكتورة ناهد باشطح عبر محاضرة ألقتها على مسرح الجمعية. وقد تناولت باشطح في محاضرتها تاريخ المرأة السعودية العريق في الإعلام والتي واجهت صعوبات كثيرة في عملها الإعلامي منذ بداياتها.

مشيرة الى أنّ تألق المرأة السعودية في معظم مجالات العمل لا يلغي واقع أنها لا تزال بحاجة للإنصاف والدعم وتكافؤ الفرص سواء في مجال الإعلام او غيره.

ومع ذلك، ستكون الفترة المقبلة كفيلة في وضع المرأة السعودية في مكانها المناسب والذي تستحقه في كافة المجالات!

إقرأي أيضًا: المرأة السعودية... محامية!



أبراج

برج الثور
ينصحك الفلك في مطلع هذا الأسبوع بالإبتعاد عن المزاجية وعدك صب غضبك بمن حولك ل ...
أبراج