الفارق الشاسع بين هاتين التوأمين حير المعلمات والصور لا تكذب!

الفارق الشاسع بين هاتين التوأمتين حير المعلمات والصور لا تكذب!

كثيرة هي الاخبار المفاجئة التي نتلقاها من حول العالم وتسبب لنا الصدمة، وبعد تلك الطفلة التي ولدت بشعر إستثنائي، ها هما التوأمتين مارسيا وميلي بيغز تحيران العالم باسره. فبعد ان كانا قد تبدوان متطابقتين عند ولادتهما في العام 2006، ما هي الا اشهر حتى لاحظ ذويهما أماندا ومايكل اختلافا شاسعا بينهما.

والصور لا تكذب!

فبعد اشهر من ولادتهما، لاحظت الام ان شعر ميلي بدأ يبدو داكنا وكثيفا، واعتقدت ان الامر ذاته سيحل بتوأمتها مارسيا لتكتشاف العكس تماما وانه مع الوقت اصبح فاتحا واشقر وناعما.

مارسيا وميلي بيغز في طفولتهما!

ففي حين ورثت مارسيا شعر والدتها ولون بشرتها، يبدو ان ميلي قد بدت نسخة عن والدها اذ ورثت منه لون بشرته الداكنة وشعره المجعد والكثيف. وقد حير هذا الاختلاف الشاسع بين التوأمتين الاطباء، اذ انه من غير الشائع ان يكون هناك اختلاف شاسع الى هذه الدرجة بين توأمتين.

ابنة تشبه والدتها والثانية صورة عن والدها

وقد استمر هذا الاختلاف الكبير بين التوأمتين مارسيا وميلي بالتطور، الى حد اصبحتا مختلفتين تماما الامر الذي جعل المعلمات يعتقدن انهما صديقتين مقربتين وليس شقيقتين.

مارسيا وميلي وهما في الـ11 من عمرهما

تجدر الاشارة الى ان هذا الاختلاف الشاسع بين مارسيا ةميلي بيغز ليس الخبر الصادم الوحيد في هذا العالم، بل هناك فيديو لطفلة مولودة حديثاً صدمت كلّ من في غرفة الولادة!



أبراج

برج الدلو
سواء أكنت تؤمنين بالابراج أو كلا، إلا أنه لا يمكنك التنكر لتأثيرها الكبي ...
أبراج