العلاقة بين حساسية الحمل ونوع الجنين

العلاقة بين حساسية الحمل ونوع الجنين

فور معرفتك أنك حامل، تتشوقين لمعرفة ما إذا كنت حامل ببنت أم صبي. وبما أنك لا تستطيعي أن تعلمي ذلك قبل وصولك الشهر الرابع من الحمل، تبدأين بالبحث عن مختلف الطرق والوسائل المسلية التي تساعدك على معرفة جنس الجنين.

مثلاً، تكاثرت المعلومات حول وجود علاقة بين حساسية الحمل ونوع الجنين. لكن ما هي هذه العلاقة؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" لتحصلي على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

لا يمكننا أخذ هذه المعلومات بجدية خصوصاً أنه لم يتم تثبيت أي من المعلومات علمياً إلا أنه يقال أن المرأة التي تعاني من الحساسية خلال الحمل تكون حامل بولد وإذا لم تعاني من أي من أعراض الحساسية، إذاً تكونين حامل ببنت.

لكن ما هي هذه الحساسية؟

هذه الحساسية تعرف بالطفح متعدد الأشكال الحملي أو بالـPUPPP وهي من المشاكل الجلدية الشائعة التي تعاني منها المرأة. تؤدي هذه المشكلة الصحية إلى شعورك برغبة في حك البشرة باستمرار ومن دون توقف. ليس هناك فترة معينة تصاب بها المرأة بالـPUPPP إذ يمكن أن تظهر خلال مختلف المراحل من الحمل حتى المبكرة منها.

لكن لا يمكنك أبداً الإعتماد على هذه الطريقة من أجل تحديد ما إذ كنت حامل ببنت أم ولد خصوصاً أن هذه المشكلة شائعة ونادراً ما تصاب الحامل بها.

وتبقى الطريقة الأمثل من أجل تحديد نوع الجنين هي من خلال خضوعك لفحص بالموجات فوق الصوتية خلال الشهر الرابع من الحمل.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ حامل بتوأم؟