العلاقة بين الم الظهر في الحمل ونوع الجنين!

العلاقة بين الم الظهر في الحمل ونوع الجنين

انتشرت الآقاويل التي تشير إلى وجود علاقة بين الم الظهر في الحمل ونوع الجنين! لكن هل هذا الأمر صحيحًا؟ هل يشير هذا العارض إلى نوع مولودك المنتظر؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" لتحصلي على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

صرحت بعض النساء إلى معاناتهن من ألم في أسفل الظهر ليكتشفن لاحقًا أنهن حوامل ببنت. أما للنساء اللواتي كن حوامل بولد، فلم يشعرن كثيرًا بهذا الألم. على الرغم من ذلك إلا أننا لا ننصحك أبدًا بالإتكال على هذا العارض من أجل تحديد نوع الجنين خصوصًا أنه لم يتم تثبيت هذه المعلومة علميًا بعد.

نذكر أن الطريقة الأكثر ضمانةً من أجل تحديد نوع الجنين هي من خلال خضوعك لفحص بالموجات فوق الصوتية خلال الشهر الرابع من الحمل تقريبًا إذ تكون أعضاء الجنين التناسلية واضحة.

لا تأجلي مواعيدك اليومية بحجة معاناتك من ألم في الظهر!

الشائعات وراء الم الظهر في الحمل

  • الشائعة الأولى: سيختفي هذا العارض فور ولادة الطفل إلا أن هذا الأمر غير صحيحًا إذ تعانين من ألم الظهر لحين انتظام مستوى الهرمون في الجسم.
  • الشائعة الثانية: لا يوجد أي طريقة لعلاج ألم الظهر في الحمل إلا أنه تتعدد كثيرًا الوسائل التي يمكنك اللجوء إليها من أجل الحد من هذا العارض الذي تعانين منه وذلك من خلال المشي وممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ رويتيني.
  • الشائعة الثالثة: يقال أن الحل المثالي لألم الظهر هو الإستلقاء وعدم القيام بأي حاجة إلا أنه لا ينصح بذلك أبدًا إذ تصبح العضلات في الجسم ضعيفة. لذلك، تأكدي من عدم تأجيل مواعيدك وتابعي ممارسة أنشطتك بشكلٍ طبيعي.


حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ حامل بتوأم؟