الطفل الذي لا يبكي أبدًا: حالة نادرة لطفل لا يعرف معنى الألم!

الطفل الذي لا يبكي ابدا لانه لا يشعر بالألم

البكاء هو طريقة التعبير الموحّدة لدى كل الأطفال سواء كانوا لا يتقنون الكلام بعد او الذين لا يجدون سبيًلا سواها للتعبير عن حزنهم او ألمهم او انزعاجهم من أي شيء.

دكستر كاهيل، طفل الـ3 اعوام يختلف تمامًا عن كل الأطفال في سنه لأنه لا يعرف معنى الألم بتاتًا فهو مصاب بمرض عصبي نادر يجعله غير قادر على الشعور بالألم وبالتالي غير قادر على البكاء.

وفي الوقت الذي قد يظن فيه كثيرون ان هذا الأمر جيد، الا أن الطفل قد أصيب مرارًا بكسور في قدميه وإبهامه من دون معرفة اهله بها لأنه لا يشكو من الألم ولا يبكي.

وبحسب والدة الطفل فهي لم تدرك في الأشهر الأولى من ولادته ان دكستر يعاني أي خطب الا أنها بدأت تلاحظ أنه لا يبكي في بعض المواقف التي يكون فيها بكاء الطفل بديهيًا كأثناء فرك اسنانه بواسطة لسانه او لدى لمسه الأغراض الساخنة ام لدى تعرضه للكدمات الا أنها تأكدت من ضرورة اصطحابه الى الطبيب عندما أتم الـ18 شهرًا من عمره واكتشف الأطباء إصابته بهذا المرض.

لذلك اضطر الوالدين الى تغيير المنزل الذي تقتن العائلة فيه والإنتقال الى مسكن اكثر أمانًا واقل خطرًا على الطفل بحيث لا يتعرض للحوادث المؤذية وبخاصة بأنه لا يستطيع بعد حماية نفسه بنفسه!

إقرأي أيضًا: الاطفال الرضع في الدانمارك الاقل بكاء في العالم والسبب سيهمك جدًا!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟