كيف تقولين "لا" لطفلك بطريقة صحيحة؟

الطريقة الصحيحة لقول لا للطفل

مع بدء مرحلة الطفولة الثانية واقتراب الطفل من المراهقة يصبح التعامل معه صعبًا جدًا، فهو ناهيك عن أنه بات له رأيه الخاص وبدأت يستقل عن والديه، يزداد عنادًا وتشبثًا برأيه.

ولأننا قدمنا لك في وقت سابق بعض النصائح للتعامل مع الطفل العنيد ، سنطلعك اليوم على الطريقة الصحيحة التي تقولين فيها "لا" لطفلك، إطّلعي عليها في ما يلي.

كوني جادة

أولًا وفي المراحل الأولى التي تستخدمين فيها كلمة "لا" لطفلك، إحرصي أن تكوني جادة لكي يفهم فعلًا ما تعنيه هذه الكلمة والأهم أن يفهم أنك لا تستخدمينها سوى لمرة واحدة لكي يمتثل لكلامك ويمتنع عن ما يقوم به من المرة الأولى.

وهنا، طبعًا لا نعني أن تكون نبرة صوتك عالية لتخويف طفلك بل يكفي أن تقوليها بتعابير وجه جادة.

فسّري له سبب هذه الـ "لا"

من المهم جدًا أن تفسّري لطفلك لماذا قد رفضت طلبه او قلت له "لا" على أمر معيّن، وبخاصة مع تقدمه في السنّ وبدئه بإدارك الصواب من الخطأ. التفسير يجعل طفلك يفهم سبب قراراك وبالتالي لا يجعله يتشبث برأيه.

إستبدلي "كلا" بـ "نعم" بين الحين والآخر

ولا نقصد هنا بـ "نعم" السماح له بما أنت ترفضينه أساسًا بل قولي له الـ "نعم" التي تعني الرفض. بمنعنى آخر، عندما يسألك طفلك إن كان بإمكانه تناول الحلوى، عوضًا عن الرفض التلقائي، قولي له "نعم بعد العشاء" على سبيل المثال.

لا للصراخ

لا تنسي أن الصراخ يدمّر شخصية طفلك وثقته بنفسه، إحرصي أن تقولي له هذه الكلمة بهدوء وبنبرة صوت طبيعية او منخفضة!

إحترمي خصوصيته

وأخيرًا، لا تنسي خصوصية طفلك أيًّا كان عمره، لذلك لا تقولي له "لا" أمام الناس بل إحرصي على الإنفراد به لكي تقوليها فلا يشعر حينها بالإحراج ولا يزداد عنادًا بالتالي.

إقرأي أيضًا: سبب مهم جدًا سجعلك ستتوقفين عن قول كلمة "إحترس" لطفلك، إكتشفيه!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟