سيُفاجئكِ السبب الذي لأجله يكره صغيركِ وقت الحمام!

السبب المفاجئ والغريب لكره الصغار للحمام

قلائل هم الصغار الذين يستمتعون بالحمام ويعتبرونه وقتاً مثاليّاً للاسترخاء والشعور بالانتعاش. وكثر هم الذين يجرون في الاتجاه المعاكس للحمام لمجرّد سماع الكلمة السحريّة.

بتعبيرٍ آخر، من الشائع جداً في أوساط الصغار، فتياناً وفتيات، رفض الاستحمام وشنّ معارك ضارية لتلافي غسل شعرهم وتسريحه والعناية به، والسبب أو بالأحرى، الأسباب التي تدعوهم للتصرّف على هذا النحو عديدة لعلّ أبرزها:

  • مقاطعتهم وتوقيفهم عن نشاط معيّن.
  • خوفهم من الانزلاق في حوض الاستحمام.
  • الخوف من وصول الماء إلى وجوههم.
  • خشيتهم من وقت النوم، إذ غالباً ما يلي وقت الحمام.
  • الخوف من فقاعات الصابون التي يُمكن أن تدخل إلى عيونهم.
  • تشابك خصلات شعرهم أثناء الحمام وصعوبة تسريحها وتصفيفها بعد الحمام. والنتيجة: إنزعاج كبير وألم شديد ووابل من الصراخ والبكاء يستمرّ معهم حتى تفكيك آخر عقدة تشابك.

وبالنسبة إلى النقطتين الأخيرتين، فحلّهما سهل وبسيط، عنوانه: مجموعة جونسون "لا تشابك بعد اليوم" بتركيبة لا دموع بعد اليوم اللطيفة والآمنة للاستعمال اليومي، والغنيّة بالمرطّبات المغذيّة والفيتامينات والعناصر الطبيعية التي تُقوّي الشعر من جذوره إلى أطرافه وتحميه من التشابك والعقد.

فهي مصمّمة خصيصاً للعناية بشعر الصغار أثناء النمو وخاضعة لاختبار الحساسية من قبل أطباء العيون والجلد، وتتألف من: شامبو لتنظيف الخصلات وتغذيتها، وبلسم لترطيبها وتنعيمها، وبلسم بخاخ لفكّ تشابكها وتسهيل تمشيطها والحفاظ على أناقتها ولمعانها سواء أكانت مبللة بعد الحمام أو جافة بين مرات غسل الشعر.

هذا طبعاً إلى جانب الابتعاد الكليّ والحتميّ عن مستحضرات العناية بالشعر الخاصة بالكبار، لما تنطوي عليه من صبغات وعطور ومواد كيمائية مؤذية ومسببة للحساسية، على شاكلة: الزيوت المعدنيّة والفورمالدييد الوبارابين والأوكستينوكسات والبينزوفينون والسيليكون والبتروليوم والفتالات.

فصحيح أنّ صغيركِ لم يعد رضيعاً، ولكنّه ليس ببالغٍ بعد وهو لا يزال بحاجة إلى مستحضرات عناية تُراعي خصوصياته كـ"طفل" وتحرص على سلامته ونظافته في الوقت عينه، تماماً كمستحضرات "جونسون" العديدة للشعر والبشرة.

والآن شاهدي معنا هذا الفيديو القصير من "جونسون" وإلمسي بنفسك فعالية "لا تشابك بعد اليوم" بالصوت والصورة!

اقرأي أيضاً: إليكِ بالصور تسريحات شعر بسيطة ومميّزة لبنات المدرسة!



إختبار الشخصية

هل تظنين أنكِ تحمين طفلك كلياً من الجراثيم؟ إختبري تصرفاتكِ وستفاجئين بالنتيجة!