هل يجوز الحمل بعد الاجهاض مباشرة؟

الحمل بعد الاجهاض مباشرة

قد تحاول بعض النساء الحمل مجددًّا بعد أن يكن قد خضعن لعملية الإجهاض. ففي حين أنه تعتبر بعض النساء أنه يمكن الحمل مباشرةً للمرة الثانية إلا أن يظن بعضهن الآخر عكس ذلك. فأي من هذه الأقاويل أصح؟ هل يجوز الحمل بعد الإجهاض مباشرةً أم يجب على المرأة الإنتظار لبعض الوقت لترتاح بعد أن تكون قد مرت بمثل هذه الفترة؟

تشير العديد من الدراسات إلى أن يمكن للمرأة أن تحمل مرة أخرى بعد أن تكون قد خضعت للإجهاض إلا أن عليها أن تتخذ بعض التدابير من أجل مرور الحمل الثاني من دون التعرض لأي مشاكل صحية. كما ينصح بعض الأطباء بالإنتظار لنحو ثلاثة أشهر تقريبًا قبل محاولة الحمل. أما في حال حصول الإجهاض خلال الفصل الثاني أو الثالث من الحمل، فيتوجب عليها الإنتظار لمدة أطول.

تعتبر هذه الفترة مهمة من أجل راحة الجسم، لكي يتعافى من كل المشاكل التي كنت قد عانيت منها. هذا وعليك أن تتأكدي من تناول الكمية المناسبة من حمض الفوليك قبل الحمل للمرة الثانية لتجنّب تعرّض الجنين للمشاكل والتشوهات الخلقية.

هذا وننصحك بالتفكير جيدًّا قبل أخذ القرار بالحمل مجددًّا بعد الإجهاض والتأكد من أنك عالجت كل المشاكل التي أدت إلى انتهاء الحمل الأول إذ إنها قد تعود للظهور خلال الحمل الثاني.

أخيرًا، يمكنك تسريع فترة التعافي من الإجهاض من خلال الطرق التالية:

  • تناول كمية كبيرة من السوائل.

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.

  • تناول الأطعمة الصحية والحصول على الفيتامينات الأساسية.

  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية لمدة أسبوعين تقريبًا.

  • تجنب حمل الأغراض الثقيلة.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!