هل أصدقاؤك قليلون؟ أنت تتمتعين بصفة مهمة جداً!

التفسير العلمي النفسي لقلة الأصدقاء

لا شكّ بأننا جميعاً نحتاج لإحاطة أنفسنا بالأصدقاء، وذلك لتحقيق التواصل معهم ومشاركتهم بتفاصيل حياتنا اليومية... ولكن، ماذا لو كنتِ من الأشخاص الذين يمتلكون عدداً قليلاً ومحصوراً جداً من الأصدقاء؟ هل ذلك يعني أن هناك خطباً ما في شخصيتكِ أو مهاراتكِ الإجتماعية؟ العلماء يكشفون لنا حقيقة الأمر!

فبعدما أظهرت نتائج تجربة ميدانية أن الشخص النمطي يحتاج إلى التواصل مع الآخرين، بالتحديد أصدقائه بشكل دائم، للشعور بالسعادة والإستمتاع بالحياة، تبيّن في المقابل أنّ هناك نوع محدّد من الأشخاص، يشكّل إستثناءً لهذه القاعدة: إنهم الأذكياء!

حيث أظهرت هذه الدراسة أنّه وكلّما كان مستوى الذكاء أي الـIQ مرتفعاً، كلّما شعر الفرد برغبة أقلّ في التواصل الدائم مع الآخرين.

ما السبب وراء ذلك؟

يشعر الشخص الذكي بأنّه أقل إكتفاءً في حياته إن كان ناشطاً على المستوى الإجتماعي بشكل لافت. فدماغه يقوم بتحليل الأمور بشكل مختلف، حتى عندما يتعلّق الأمر بالتواصل مع الآخرين. إذ هو ينظر إلى هذا الصعيد كجزء من الكماليات غير الضرورية، والمزعجة حتى أحياناً.

وفعلاً، يبرهن التاريخ هذه النظرية، مع الملاحظة بأن معظم العباقرة في مختلف الأزمان كانوا منعزلين عن العالم الخارجي، ويحيطون أنفسهم بأعداد ضئيلة من الأشخاص "النادرين" الذي يستطيعون فهم طريقة تفكيرهم أو تقبّلها.

فإن كنتِ مفكرة وذكية، قد تريدين إمضاء وقتكِ في العمل على تحقيق أهدافكِ في الحياة أو التوصل إلى حلول لأسئلة مهمّة تجول في خاطركِ، بدلاً من التفكير في الخروج برفقة الأصدقاء، أو التعرّف على أشخاص جدد، وكأنّ الإختلاط مع الآخرين وصبّ المجهود على العلاقات الإنسانية وتفاعلاتها هو مجرّد مضيعة للوقت.

عامل آخر قد يلعب دوراً في عدد الأصدقاء، وبالتحديد تناقصه هو العمر، وذلك حسب دراسة أخرى حديثة.

لذلك، وإن كنتِ تشعرين بأن دائرة أصدقائكِ محصورة للغاية، قد يكون السبب أنكِ فائقة الذكاء، فتباهي بذلك!

إقرئي المزيد: إختبار: أي نوع من الأصدقاء على فيسبوك أنت؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!