طفلي لا يجيد الدفاع عن نفسه، كيف أتعامل معه؟

التعامل مع الطفل الذي لا يعلم كيفية الدفاع عن نفسه

لعل ظاهرة الإستقواء هي المشكلة الاكثر انتشارًا بين أطفال اليوم سواء في المدرسة او في المجتمع بشكل عام. وهنا تظهر أهمية معرفة الطفل كيفية الدفاع عن نفسه في مختلف المواقف. اما اذا لم يجد طفلك الدفاع عن نفسه في حال تعرضه لأي انتهاك او لدى مصادفته أي مشكلة، فيمكن دورك أنت كأم في تعليمه ذلك من خلال الخطوات التالية:

  • أولًا عليك أن تعلّمي طفلك ما هو الصواب وما هو الخطأ وما هي التصرفات التي يمكن أن يغض النظر عنها والأخرى التي تتطلب منه التحرك بالمقابل والدفاع عن نفسه.
  • احرصي أن تكون علاقتك بطفلك علاقة مبنيّة على الحب والتعاطف والتواصل فأنت بذلك تعززين ثقته بنفسه، والثقة بالنفس هي التي تجعل طفلك صاحب شخصية قوية وأقلّ عرضة للمضايقة من الآخرين الذين يخشون مضايقة الأقوياء.

ثقة طفلك بنفسه تجعله صاحب شخصية قوية وأقلّ عرضة للمضايقة من الآخرين

  • ركّزي على أهمية التواصل مع طفلك وتحدثي معه باستمرار، وعلميه على الصراحة منذ صغره فذلك سيجعلك على دراية بتعرضه لأي مشكلة وبالتالي سيمكنك حلها في وقت مبكر.
  • سجّليه في صفوف لتعليمه مهارات الدفاع عن النفس فذلك سيساعده في التعامل مع مختلف المواقف التي تتطلب منه الدفاع عن نفسه.
  • علميه استخدام بعض حركات الجسد التي تجعله يبدو واثقًا من نفسه وقويًا كالوقوف بثبات والنظر الى الآخرين في عيونهم بالإضافة الى استخدام نبرة صوت حازمة.
  • اما في ما يختص بالقوة الجسدية فمن الضروري أن تجعلي طفلك يفهم أنها آخر خيار في التعامل مع الآخرين الذين يحاولون مضايقته والأهم ان استخدام القوة الجسدية يقتصر على الدفاع عن النفس ليس الا!

إقرأي أيضًا: فرح تشرح عن كيفية تعليم الطفل الإعتماد على نفسه!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟