أوجاع إيّاك أن تتجاهليها!

ألم البطن

يعاني معظم الناس أوجاعًا طبيعيّة إذا صحّ الأمر وهي أوجاع تتكرّر في حياتهم اليومية والتي تنتج من عوامل عدّة كالتوتر والإرهاق والتعب الجسدي وغيرها من الأسباب. وغالبًا ما تكون هذه الأوجاع سهلة العلاج من خلال بعض الوصفات الطبيعية على سبيل المثال أو من خلال الأدوية المسكّنة. غير أنّ لبعض الأوجاع تداعيات كبيرة وخطيرة لا يجب أن تتجاهليها. تعرّفي عليها في هذا المقال من عائلتي:

آلام الرأس: آلام الرأس المتكرّرة أو الصداع هي من الأوجاع الطبيعية التي يعانيها الكثيرون في حياتهم اليومية غير أنّ هذه الآلام التي لا تزول قد تكون إنذارًا لإصابتك بمشكلات الأوعية الدموية أو السكتة القلبية. إحذري من ألم الرأس الذي يتفاقم عندما تقفين، أو الذي لا يزول لدى تناولك للمسكنات وبخاصّة إذا كانت مشكلات القلب وراثية في العائلة. أي نوع من الصداع تعانين؟

الآلام في أسفل الظهر: ما ستتفاجئين به عزيزتي أنّ الآلام في أسفل الظهر قد تكون مؤشرًا صريحًا لأمراض القلب. تنتج آلام الظهر غالبًا من التعب أو التشنّج في العضلات أما في الحالات الخطيرة فقد يكون هذا الألم دليلاً الى الإلتهابات أو تمزق القرص بين فقرات الظهر بالإضافة إلى إمكان وجود ورم ما والحصى في الكلى.

آلام اليدين والرجلين: يؤدي داء السكري إلى تضرّر العصب والأوتار في جسم الإنسان لذا إذا شعرت بآلام غير مبرّرة في هذه الأماكن فلا بدّ لك من إجراء فحص السكري للتأكد من أنّه لا يقف وراء هذه الأوجاع.

الآلام في أسفل البطن من الجهة اليمنى: قد تدلّ هذه الأوجاع الى التهاب الزائدة الدودية. استشيري الطبيب في حال شعورك بهذا الألم بشكل متكرّر لتلافي إنفجار الزائدة في جسمك والأضرار التي قد يسبّبها.

آلام الدورة الشهرية والتي لا تستكين مع تناول الأدوية: إنّ شعورك بأوجاع الدورة الشهرية والتي لا تزول عند تناولك للمسكّنات قد يكون ناجمًا عن مرض بطانة الرحم المهاجرة والتي قد تؤدي إلى مشكلات في الخصوبة.خلطات لتسكين آلام الدورة الشهرية



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!