الأطعمة المصنّعة ... ما هي حقيقتها؟

الأطعمة المصنّعة

لا بدّ من أنّك تعلمين أنّ الأطعمة المصنّعة مضرة لصحتك، ولكن هل تعلمين كيفية تأثير هذه الأطعمة على الجسم والعقل؟ إن كنت متردّدة في اتّباع نظام غذائي صحي فتابعي القراءة لأنّ المعلومات التالية ستساعدك في اتّخاذ القرار المناسب قبل فوات الأوان.

* الأطعمة المصنّعة تحتوي عادة على الفوسفات الذي يقضي على أعضاء جسمك وعظامك: يستخدم الفوسفات لتحسين الطعم ولإطالة مدة صلاحية الأطعمة. كما أنّه مسؤول عن الشيخوخة السريعة والمبكرة، الفشل الكلوي، وإضعاف العظام.

* الأطعمة المصنّعة والمعلّبة تؤدي إلى الإدمان على تناولها: تحفّز هذه الأطعمة الإنتاج الزائد للدوبامين، المعروف بهرمون السعادة والمتعة، ما يؤدّي إلى الرغبة الشديدة في تناول الطعام. عندها يعجز العقل عن مقاومة تناول الملح والسكر ما سيدفعك إلى تناول المزيد من الوجبات السريعة والمصنّعة وبالتالي زيادة السعرات الحرارية المستهلكة وزيادة الوزن.

نكهات الآيس كريم، لا تمتّ للطبيعة بِصلة!

* الأطعمة المصنّعة وخطر الأمراض المزمنة: تظهر الدراسات أنّ السكر المكرّر وغيره من المواد الاصطناعية مسؤلة عن الإصابة بالأمراض المزمنة. لذا في المرة المقبلة التي ترغبين بشدة تناول السكريات أو رقائق البطاطا، فكّري كيف أنّ هذه الأطعمة تزيد من خطر إصابتك بأمراض القلب، الأمراض العصبية، الخرف، والسرطان.

ما هي الأطعمة التي يطالب بها مطبخك؟

* تحتوي الأطعمة المصنّعة على الكائنات المعدلة وراثياً: أظهرت الدراسات ارتباط الكائنات المعدلة وراثياً بالعقم، تلف الأعضاء، والسرطان. كما أنّ الإفراط في تناول هذه الأطعمة يؤدّي إلى زيادة الوزن، تلوّث مجرى الدم، وإضعاف عمل الامعاء. في المرة المقبلة قبل تناول القضمة الأولى من الوجبات السريعة أو الأطعمة المصنّعة، تذكّري هذا المقال!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟