مادة سامة في الأرز ستدفعك إلى البحث عن البديل

البديل عن الارز في غذاء الأطفال

تتعرفين في هذه المقالة على المادة السامة في الأرز علّك تتجنبين طهيه لأطفالك، إذ أثبتت الدراسات أنّ تجنّب اطعام الاطفال الارز يجنّبهم أمراض خطرة عدّة.

تبدأ الأم بالارز للاطفال الذي يصبح اساس وجباتهم وذلك لسهولة تحضيره وهرسه، كما يعدّ من الأطعمة المرافقة للمأكولات كافة. ومع ذلك، أكّدت الدراسات الحديثة أنّ الأرز يحتوي على مادة سامّة وهي الزرنيخ، وقد تؤدي كثرتها الى امراض سرطانية ومشاكل صحية أخرى، مع العلم أنّه ليس من انواع الاطعمة المثيرة للحساسية لدى الاطفال. فما هو البديل عن الأرز للأطفال؟

البديل عن الأرز للأطفال

  • الكينوا**:** هي نوع من البذور الصالحة للأكل، ومتوفرة بألوان مختلفة. من فوائدها أنّها مضادة للأكسدة وتحتوي على الألياف المفيدة للإمعاء.
  • الحنطة السوداء: تتميز الحنطة السوداء بخلوها من الجلوتين، وتعتبر من الحبوب التي تتمتع بقيمة غذائية عالية، إذ تحتوي على نسبة عالية من الألياف ومضادات الأكسدة والمعادن.
  • الفريكة: تتميّز الفريكة لكونها تعزز صحة العيون وعملية الهضم، بالإضافة إلى أنّها تساهم في بناء العضلات وتسيطر على مستويات السكر في الدم.
  • البرغل: يخفض الكولسترول في الدم كما يسيطر على مستوى السكر في الجسم وبفضل احتوائه على مادة حمض الفريوليك يساعد في الوقاية من التفاعلات لبعض المواد المسرطنة.

وفي الختام، لا مانع من استخدام الارز على ألا يكون بشكل يومي إنّما باعتدال، ومن المفضل نقعه قبل يوم من طهيه للتخفيف من مادة الزرنيخ الضارة لطفلك. وبعيداً عن الأطعمة، هل سمعت بمنافع الأرز في التنظيف؟



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟