مولود أحد هذه الأبراج الـ3 هو أخ أو أخت مثالية، فهل أنتِ محظوظة؟ أم أن الحظ حليف أشقائك؟

الأبراج التي تشكل أخ أو أخت مثالية

إنطلاقاً من إنعكاس الأبراج على طباع وشخصية مواليدها، وبعد أن أطلعناكِ على التراتبية من الزوجة الأفضل إلى الأسوأ حسب الأبراج، حان الوقت لنكتشف علاقتها بنوع الأشقاء!

ففي هذا السياق، جمعنا لكِ 3 أبراج يمكن الجزم بأن مواليدها هم بمثابة الأخت أو الأخ الأفضل؛ فهل أنتِ محظوظة بكون أحد أشقائكِ من بين مواليدها؟ أم أنّ أشقاءك هم المحظوظون بكِ؟

إكتشفي بنفسكِ:

  1. برج الميزان: مولود هذا البرج يجمع كل ما تحتاجينه في الأخ أو الأخت، فتمضية الوقت معه ممتعة، كما أنّه يحرص على إبقاء الروابط متينة بينه وبين الأشخاص المقربين منه. منظّم في أموره الحياتية، مخلص بشكل مذهل، ويتعامل مع المشاكل بسلاسة. دائماً ما يجد طرق مبتكرة لإضحاكك، مهما كنتِ في مزاج متعكر!

  2. برج الحوت: لا يمانع مولود هذا البرج أن يضحى بوقته وحتّى مصلحته الخاصة لمساعدتكِ وإخراجكِ من ورطة ما، فهو معطاء وبعيد كلّ البعد عن الأنانية. يستطيع الأخ الحوت أن يرى كلّ ما هو جميل فيكِ، حتّى ولو عجزتِ عن رؤيته في نفسكِ. يشكل مصدراً مذهلاً للعاطفة والحنان، كما يتقبلك على حالكِ دون أن يصدر أي أحكام مسبقة!

  3. برج الثور: مولود هذا البرج يشكل دعماً أساسياً لعائلته، فلا مجال للمزاح مع الأشخاص الذين يحبهم فعلاً. وإن تعرضتِ لأي مشكلة أو قام أحدهم بإزعاجكِ، توقعي من مولود برج الثور كشقيق لكِ أن يفعل ما يلزم ويستعيد حقّكِ بشراسة! ورغم عناده، إلّا أنه وفيّ إلى أقصى الدرجات ولن يخذلك.

فمن تبيّن أنه مولود ضمن هذه الأبراج: أنتِ، شقيقكِ أم شقيقتكِ؟ في شتى الأحوال، شاركي المقال مع أشقائكِ كي يدركوا إمتنانكِ لهم، أو يعرفوا كم هم محظوظون بوجودكِ!

إقرئي المزيد: جدول: كلمة واحدة تختصر شخصية كل برج، فهل تنطبق عليك؟