إكتشاف لعبة تجعل زوجك يشاركك الأعمال المنزلية

اكتشاف اللعبة التي تدفع زوجك إلى مشاركتك مسؤولية الاعمال المنزلية

تشعرين وكأنّ أعباء الأعمال المنزلية ملقاة على كاهلك وحدك وتتمنّين لو أنّ زوجك يشاركك إيّاها من دون التذمّر أو الإستياء؟ ما رأيك إذاً في التعرف على لعبة "Fair play" التي ابتكرتها الكاتبة إيف رودسكي لمساعدة المتزوجين على تقاسم المهام المنزلية بينهما، وذلك بعد الإطلاع على كيفية جعل أمرك مطاعاً لدى زوجك؟

بدأت القصة عندما تلقّت إيف رسالة نصية من زوجها يسألها فيها لماذا لم تتمكّن من شراء التوت البري في حين أنّها كانت منشغلة بإحضار ابنها من الحضانة وبتوقيع عقدٍ رسمي. في تلك اللحظات، شعرت رودسكي بإرهاقٍ كبيرٍ، فركنت سيارتها على جانب الطريق وأخذت تبكي متسائلةً عمّا يحلّ بعلاقتها الزوجية المتساوية. وهذا بالتالي ما حفّزها على التفكير بحلٍّ يخفّف من العب الكبير الذي تعاني منه. ولعلّ ما ساعدها الأكثر هو اكتشافها أنّها ليست الوحيدة التي تمرّ في مثل هذه المشكلة؛ فالأغلبية من السيدات والأمّهات يشكين من تحملهن للأعباء المنزلية بمفردهن. تكمن المشكلة في عدم إدراك الرجال لأدوارهم في المنزل؛ فمعظمهم يقولون أنّهم يرغبون في مشاركة زوجاتهم المسؤولية إلّا أنّهم بحاجة لتعليماتٍ واضحة بشأن ما يجب فعله.

من هنا، ابتكرت إيف رودسكي نظام Fair Playbook الذي يهدف إلى التخفيف من تلك الأعباء التي تتحمّلها الأم بمفردها. بحسب الكاتبة الأمريكية، تكمن المشكلة في عدم إدراك الرجال لأدوارهم في المنزل؛ فمعظمهم يقولون أنّهم يرغبون في مشاركة زوجاتهم المسؤولية إلّا أنّهم بحاجة لتعليماتٍ واضحة بشأن ما يجب فعله.

يُعد نظام Fair Play عبارة عن لعبة ورق مكوّنة من 100 بطاقة وكل بطاقة تحمل مهمّة معيّنة. عند اختيار البطاقة، على الزوج أو الزوجة تنفيذ ما هو مكتوب على البطاقة من البداية حتى النهاية. وتتميّز هذه اللعبة بأربع قواعد وهي: أولاً، مدة المهمة متساوية بين الرجل والمرأة. ثانياً، عليك العمل لعيش حياة مثيرة للإهتمام. ثالثاً، عليك البدء من مكانك. أما القاعدة الرابعة فتتطلّب منك معرفة القيم والمعايير الخاصة بك.

فهل ستنجحين في جعل زوجك شريكاً لك في الأعمال المنزلية؟



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟