3 أكاذيب تؤذي طفلك وتدمر مستقبله، إحذريها!

اكاذيب تؤذي طفلك وتدمر مستقبله

كثيرة هي الهفوات والأخطاء التي قد نرتكبها أحيانًا في تربيتنا لأطفالنا وحتى بحقهم ومن بين هذه الهفوات الكذبات سواء بيضاء كانت ام لا، وبعد أن أطلعناك في وقت سابق على الأكاذيب البيضاء التي تقولها الأم لطفلها والتي قد لا تؤثر فيه كثيرًا، سنلقي الضوء اليوم على أكثر الكذبات التي تؤذي الطفل وقد تصل الى التأثير على مستقبله كذلك الأمر!

أنا ذاهبة الى الطبيب او الى المستشفى!

اياك وتحت أي ظرف أن تكذبي هذه الكذبة على طفلك لكي لا تصطحبيه معك الى اجتماع مهم او للقيام بالزيارات. لأن طفلك سيعتقد أنك مريضة حقًا وسيقلق عليك وقلقه هذا سيتترجم بجعله او انطوائيًا او مشاغبًا فضلًا عن عدم الشعور بالأمان في حياته المستقبلية.

سافر الى مكان بعيد وسوف يعود!

اما في حالة الطلاق او وفاة شخص مقرب من العائلة وعزيز على قلب طفلك، فإياك أيضًا ان تكذبي عليه بهذا الشأن لأن طفلك سيعيش منتظرًا عودة هذا الشخص او قد يكرهه أيضًا لأنه لا يريد القدوم لرؤيته وأحيانًا أخرى قد يفقد الثقة بالآخرين. ينصحك الخبراء بقول الحقيقة بطريقة مبسطة لا تؤذي طفلك!

ان لم تنجح سأتركك!

قد لا تعين خطورة ذلك الا أن أسلوب التهديد والتخويف هذا والذي تظنين أنه سيحفز طفلك على النجاح لن يفي بالغرض أبدًا بل على العكس سيعيش خائفًا ومرعوبًا من أن تتركيه ويجعله ضعيف الشخصية عندما يكبر.

إقرأي أيضًا: إنتبهي من هذه الأكاذيب التي يتفوه بها كل والدين بشكل دائم وعن غير قصد!



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟