4 أفكار إن رسّختها في ذهن طفلك تجعلينه عبقريًا ومبدعًا!

افكار يجب ترسيخها في ذهن الطفل ليصبح عبقريا

لأنك ككل أم لا تتمنين سوى أن يكون طفلك ذكيًا وناجحًا في حياته ومستقبله، وتتساءلين دائمًا عن الأمور التي تجعل طفلك عبقريًا والأخرى التي تجعله سعيدًا.

وبعيدًا من النصائح والإرشادات التي تجدينها في الكتب المخصصة بالتربية الناجحة والصحيحة والتي قد تكون فعالة في هذا الخصوص. جئناك اليوم بطريقة مجربة من أمهات أطفالٍ نالوا أعلى درجات في اختبارات الذكاء وهي باختصار 4 مفاهيم عملن على ترسيخها في أذهان أطفالهن.

"أستطيع القيام بذلك بنفسي"

صحيح أن نجاح الطفل يتعلق بنجاحه بالقيام بأي عمل بجرأة ومن دون تردد لكن الأهم في ذلك أن ترسخي في طفلك مبدأ أنه يستطيع القيام بأي عمل ولكن بنفسه ومن دون الحاجة الى مساعدة أحد. طبعًا سيخفق في المرة الأولى والثانية وحتى الثالثة ولكنه أخيرًا سينجح. وهذا هو مفتاح نجاحه في حياته!

"كل الأمور تبدأ صعبة جدًا لتصبح سهلة في النهاية"

من المهم أن يفهم طفلك هذا المبدأ جيدًا وهو في سنّ صغيرة لأنه ما سيجعله شديد العزم ومصرًا على تحقيق اهدافه في ما بعد من دون كلل مهما كانت صعبة.

"بإمكانك تصحيح الخطأ"

وعوضًا عن معاقبة الطفل على خطأ ارتكبه علّميه محاولة تصحيح هذا الأخير لأن هذا ما سيعلّمه ويفيده أكثر من العقاب بحد ذاته ليفهم أهمية عدم ارتكاب الخطأ نفسه في المرة المقبلة.

"إليك مساحة من الحرية"

وأخيرًا، قمع حرية الطفل لن يؤثر على صحته النفسية وعلى شخصيته فحسب بل سيحدّ من مجالات تطور قدراته الذهنية وهذا ما أثبتته التجارب سابقًا. ولكن طبعًا نعني هنا الحرية التي لا تؤذيه وتؤذي من حوله او التي لا تجعله يتخطى حدود احترام الآخرين. دعيه يعبّر عن نفسه بطلاقة وسترين وجهًا خلّاقًا ومبدعًا لم تريه من قبل.

إقرأي أيضًا: 5 علامات اذا ظهرت على طفلك فهنيئًا لك لأنك تربين عبقريًا!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!