ما هي أفضل الطرق لتخفيف الوحم؟

افضل طرق تخفيف الوحم

كثيرًا ما تعاني المرأة خلال فترة الحمل من الوحام الذي قد يكون حادًا ويسبّب الإزعاج بشكلٍ كبير أو قد يكون خفيفًا ولا تشعر به المرأة كثيرًا. كل هذا الأمر يعتمد على طبيعة الجسم. فمن بين أي فئة من النساء تعتبرين نفسك؟ وفي حال كنت تعانين من الوحام الحاد، ما هي أبرز الطرق التي يمكنك الإعتماد عليها من أجل التخفيف من أعراضه؟

من الطبيعي أن تبدأ المرأة بطلب مختلف أنواع الأطعمة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. أما من أعراض الوحام الأكثر شيوعاً فتتضمّن معاناتك من حساسية مفرطة في حاستي التذوّق والشم.

تقدّم لك "عائلتي" في هذا السياق بعض الطرق التي يمكن أن تتّبعيها من أجل تخفيف الوحام الذي تعانين منه والحدّ من أعراضه:

  • اتباع نظام غذائي متوازن يتضمّن كمية كافية من البروتين ومنتجات الألبان والحبوب الكاملة والفاكهة والخضراوات.

  • تناول الطعام في شكل منتظم من أجل تجنّب انخفاض معدل السكر في الدم.

  • ممارسة التمارين الرياضية المسموح بها خلال هذه الفترة.

  • التركيز على الأطعمة التي لا تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية.

  • التأكد من وجود الوجبات الخفيفة الصحية في المنزل.

  • التأكد من حصولك على قسط كافٍ من الراحة وعدم القيام بأي عمل قد يسمح لك بالشعور بالتعب.

  • تجنّب الوجود في الأماكن الحارة.

في حال لم تشعري بأي تحسن وازدادت حدّة أعراض الوحام، ننصحك باستشارة طبيبك المعالج الذي قد يصف لك بعض الأدوية التي تخفف من هذا الشعور المزعج.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟