7 علامات مبكرة تنذر بسكري الحمل لا تتجاهليها

اعراض سكري الحمل لا تتجاهليها

قد يكون مرض السكري قاسياً بشكل خاص على النساء الحوامل حيث يؤثر على صحة كل من الأم وطفلها الذي لم يولد بعد. ولكن يمكن تشخيصه من خلال تحليل الدم.

وفي ما يلي أبرز العلامات المبكرة التي تنذر بسكري الحمل الذي سبق وكشفنا لك أسبابه... لا تتجاهليها أبداً!

تعب شديد وخمول

ليس غريباً على الحامل أن تشعر بالتعب أثناء الحمل، ولكن سكري الحمل قد يشعرك بضعفٍ ونعاسٍ استثائي. يُمكن وصفه بالإرهاق الشديد أو الخمول، حيث تشعرين بالحاجة إلى التمدد في السرير خلال منتصف النهار.

زيادة في عدد مرات التبول

معظم النساء الحوامل يحتجن إلى دخول الحمام كثيراً. ولكن، عندما يزداد عدد مرات التبول حيث تحتاج الحامل إلى دخول الحمام كل ساعة في النهار كما في الليل، فقد ينذر ذلك إلى الإصابة بسكري الحمل.

جفاف شديد في الفم وعطش مستمر

ومن العلامات التي تنذر بسكري الحمل الشعور بجفاف شديد في الفم خلال النهار حيث تحتاجين إلى شرب كميات كبيرة من الماء قد تصل إلى 5 ليترات أو أكثر.

الشعور بغثيان شديد بعد تناول الطعام

عند ارتفاع مستويات السكر في الدم، تشعر الحامل بغثيان شديد بعد تناول الطعام، وقد يعود ذلك لجوء الجسم إلى تكسير الدهون لإنتاج الطاقة، نظراً لعدم قدرته على استخدام السكر للحصول عليها.

عدم وضوح الرؤية يصاحبها غباش

قد يكون من الأعراض الأقل شيوعاً التي يُمكن ملاحظتها، ولكن لحسن الحظ، تستطيع الحامل استعادة وضوح الرؤية عند عودة مستويات السكر في الدم إلى معدلها الطبيعي.

الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة والمشروبات الحلوة

يؤدي مرض السكري إلى تقلبات كبيرة في مستويات السكر في الدم حيث يفقد الجسم قدرته على تنظيمها. عندما تنخفض هذه المستويات، يعتقد الدماغ أنه يتضور جوعاً ويتوق إلى سعرات حرارية سريعة وسهلة. وهذا بالتالي ما يجعل الحامل تشعر برغبة شديدة في تناول الحلويات.

وخز في اليدين أو القدمين

وأخيراً، رغم أنّه من الأعراض الأقل شيوعاً إلّا أنّ الإحساس بوخز في اليدين أو القدمين قد ينذر بالإصابة بسكري الحمل. وسبب هذا الإحساس يعود إلى أنّ النسبة الزائدة من السكر في الدم قد تؤدي إلى إتلاف النهايات العصبية.

والآن، إليك المخاوف التي تقلق المرأة الحامل ولكنها طبيعية جداً.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟