ما هي اسباب وأعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع؟

اسباب واعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

قد تعاني النساء من تسمّم الحمل بسبب ارتفاع مستوى ضغط الدم لديهن. كما تكون نسبة البروتين في البول مرتفعة وتبدأ المرأة بالشعور بتورّم في رجليها ويديها. غالبًا ما تظهر هذه المشكلة خلال الأسبوع الـ20 من الحمل. لكن ما هي أبرز الأعراض التي تعاني منها والتي تدل الى معاناتك من تسمّم الحمل خلال الشهر التاسع من الحمل؟

بدايةً، عليك أن تعلمي أن من المهم أن تخضعي للعلاج المناسب وإلاّ يمكن لهذه المشكلة أن تعرّض صحتك وصحة الجنين للخطر. لكن تعتبر طريقة العلاج معقدة نوعًا ما لذلك تنصح المرأة دائمًا بالإنتباه إلى كل الأعراض التي تعاني منها ومحاولة أخذ بعض التدابير التي من شأنها أن توقيها من الإصابة بهذه المشكلة.

أما من بين أبرز أعراض تسمم الحمل فتتضمّن:

  • زيادة الوزن بشكلٍ ملفت.
  • الشعور بألم في أسفل البطن.
  • الشعور بالصداع الحاد.
  • عدم الشعور برغبة بالتبول.
  • الشعور بالدوران.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • عدم التمكّن من الرؤية بشكلٍ واضح.

هذا ويتوجّب عليك استشارة طبيبك المعالج فورًا في الحالات التالية:

  • معاناتك من تورّم في وجهك ويديك وعينيك.
  • ارتفاع حاد في ضغط الدم.
  • زيادة الوزن بشكل مفاجيء بين يومٍ وآخر.
  • الشعور بألم حال في أعلى البطن.

لكن هل فكرت ما هي أبرز الأسباب التي تؤدي إلى معاناتك من هذه المشكلة؟

يقال أن السبب الرئيسي الذي قد يؤدي إلى تسمم الحمل هو وجود مشكلة معينة في المشيمة إلا أن هذا الأمر غير مؤكد بعد. هذا وفي حال كنت تعانين من نقص في الفيتامينات، قد يؤدي هذا الأمر إلى تسمم الحمل. لهذا السبب ينصح الأطباء باتباع نظام غذائي صحي من بادئ الأمر وعدم إهمال هذا الأمر أبدًا.

إذا كنت تعانين من هذه المشكلة، عليك التأكد من الخضوع للعلاج المناسب إذ إن التأخر في هذا الموضوع يؤدي إلى ولادة الطفل في وقت مبكر أو إلى توقف نمو الطفل في الرحم. أما من بين الطرق التي تعالج هذه المشكلة الخطيرة فسهلة وغير معقدة وتتضمن:

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ روتيني واتباع نظام غذائي صحي.
  • عدم إجهاد نفسك والحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الملح.
  • تناول 8 أكواب من المياه في اليوم.
  • تجنب تناول الكافيين.
  • تجنب تناول الأطعمة السريعة.

أخيرًا، يجب أن تكوني على علم أن في بعض الأحيان قد لا تظهر أي من هذه الأعراض على الرغم من معاناتك من هذه المشكلة. لذلك، ننصحك بزيارة الطبيب المعالج بشكلٍ روتيني والخضوع للفحوصات اللازمة والتأكد من مستوى ضغط الدم في جسمك.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟