أطباء الأطفال يحذرون: إياك وإعطاء العصير لطفلك الرضيع!

اطباء الاطفال ينصحون بعدم اعطاء العصير للرضع

تظن الأمهات أن عصير الفواكه الطبيعي ولأنه غني بالفيتامينات وغيرها من المغذيات سيكون مفيدًا لأطفالهن وبخاصة الرضع منهم، لذلك يعمدن على ادخال عصير الفواكه في نظام الطفل الغذائي ظنًا منهم أنه وبصرف النظر عن فوائده المتعددة ليس مضرًا للطفل البتة. واذا كنت من بين هؤلاء النساء عزيزتي فسوف تغيّرين رأيك تمامًا بعد قراءة هذا المقال.

اذ إن الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال قد أصدرت توصيات جديدة بالغة الأهمية والتي تحث على عدم إعطاء الطفل الرضيع عصير الفواكه قبل بلوغه عامًا كاملًا، مشيرة الى أنّ هذه العصائر لا تحتوي على مغذيات مفيدة يحتاجها الطفل الرضيع في هذا السنّ المبكر، وهذه المغذيات يستفيد منها الطفل بعد إكمال نموه في العام الأول وطبعًا لدى شربه العصير بكمية معتدلة.

وهذه التوصيات الجديدة أتت لتضع حدًّا للتوصيات القديمة التي سمحت بإعطاء الرضيع لعصير الفواكه بدءًا من عمر الستة أشهر. الا أنه وبعد مرور سنوات على هذه التوصيات، تبين للأطباء أن العصير قبل عمر السنة يضر الرضيع. فإعطاء الطفل العصير في هذا السن قد يؤدي بشكل كبير الى ارتفاع معدلات السمنة ويضر بصحة أسنانه كذلك الأمر.

وأخيرًا، على كل أهل أن يعلموا بأن هذا العصير الذي ينظرون اليه كبديل للفواكه الطازجة والمفيدة ليس سوى مشروبًا مليئًا بالسكر وبالسعرات الحرارية.

إقرأي أيضًا: ما هي أضرار عصير البرتقال للرضع؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟