لا تقدّمي هذه الأطعمة مع بعضها البعض حتى لا تُعرّضي صحّة طفلكِ للخطر!

اضرار مزج بعض انواع الطعام مع بعضها

هل يُعاني طفلكِ من مشاكل هضميّة على الرّغم من اتباعه نظاماً غذائياً مدروساً قائماً على وجبات معدّة في المنزل؟ الأرجح أن يكون السبب إقدامكِ على مزج أنواع طعام لا تليق ببعضها البعض، أو بالأحرى تُصبح خطيرة بعد مزجها.

أضرار مزج بعض الأطعمة مع بعضها

فكلّ طعام يتكوّن من عناصر أو مواد غذائية تختلف فيما بينها من حيث النوع والكمية.

ولو مزجتِ بين نوعي طعام مكوّنين من مواد لا تليق ببعضها البعض، توقّعي لصغيركِ أن يُصاب بأعراض وآلام مزعجة في معدته التي لا تزال قيد النمو ولا تزال غير قادرة بعد على الهضم بشكلٍ ناضج وكامل مقارنةً بالكبار!

إليكِ في ما يلي لمحة سريعة على أبرز الأطعمة التي لا يجوز أن تُقدّميها لطفلكِ مع بعضها البعض:

  • الحليب والموز

يُمكن لمزيج الحليب والموز أن يكون لذيذاً ولكنّه للأسف ثقيل على المعدة وصعب الهضم، الأمر الذي قد يُسبّب لطفلك الشعور بالثقل فالخمول.

  • الفاكهة مع الأكل أو بعده

لا يجوز لطفلكِ أن يتناول الفاكهة مع وجبته أو بعيدها، إذ يمكن لاختلاطها مع الأطعمة الأخرى أن يُبقيها في المعدة وقتاً طويلاً بحيث تبدأ النشويات والسكريات الموجودة فيها بالتخمّر، ما يُمكن ان يُسيء إلى جدار أمعاء صغيرك.

  • السوائل مع الأكل

هل يشرب طفلك الماء أو العصير مع الأكل؟ أوقفيه عن هذه العادة فوراً! فالسوائل التي تدخل إلى المريء مع الأطعمة الصلبة تُطيح بالأنزيمات الضرورية لهضم هذه الأخيرة، والنتيجة: انتفاخ وعسر هضم.

  • البيض واللحوم

الحقيقة أنه لا يجوز المزج بين أي مصدرين غذائيين غنيين بالبروتين. فمعدة الصغار غير الناضجة لا تقوى على هضم نسبة عالية من البروتين والنتيجة: عسر هضم وقلة شهية.

  • الفاكهة الحمضية مع الحليب ومشتقاته

تجنّبي تقديم الحليب أو اللبن لطفلك إلى جانب أي نوع من أنواع الفاكهة الحامضية! فمنتجات الحليب تحتاج وقتاً طويلاً للتكسر والهضم، ولو أُضيفت إليها الفاكهة الغنية بالأحماض، فستخفّ نسبة الألياف الهضمية فيها، الأمر الذي يُمكن أن يسبب لطفلك الحرقان والغازات.

  • البروتينات مع النشويات

تختلف الأنزيمات الضرورية لهضم البروتينات عن الأنزيمات الضرورية لهضم النشويات. ولو مزجتِ بين العنصرين في وجبةٍ واحدة، فإن جسم طفلكِ لن يقوى سوى على إنتاج الأنزيمات الهضمية للبروتين. الأمر الذي سيحول دون هضم النشويات التي ستتحوّل بدورها إلى مواد سامة قد تُسبب للكبار الغازات والانتفاخ، وللصغار تأثيرات جانبية أكثر حدة.

  • النعناع والمشروبات الغازية

لا تسمحي لطفلكِ أبداً بتناول النعناع أو أي منتج مكوّن من هذه المادة إلى جانب المشروبات الغازية أو بعدها. فمزج الكميات المناسبة من العنصرين قد يولّد مادة السيانيد السامة.

ما رأيكِ بهذه اللائحة؟ وهل ما تُضيفيه إليها؟ شاركينا اقتراحاتكِ في خانة التعليقات.

اقرأي أيضاً: احذري أضرار الكاتشب على صحة طفلك!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟