لماذا لا يجب الإستجابة لطلب الأطفال والسماح لهم بتذوق القهوة مع أهلهم؟

اضرار شرب القهوة على صحة الاطفال

لا يُمكن لأحد إنكار السحر الذي تملكه القهوة ليس فقط في جذب الكبار إليها إنّما أيضاً الصغار الذين يلحّون على تذوّقها علّهم بذلك ينضمون إلى جلستها الدافئة.

وبعد أن كشفنا عن الحقائق المدهشة التي لا يعرفها كثيرون عن القهوة، حان الوقت اليوم لنطلعك على الأسباب التي ستمنعك من الإستجابة لطلب أطفالك أو السماح لهم بتذوّقها.

7 أسباب تدفعك إلى عدم السماح لطفلك بشرب القهوة

  • فرط الحركة والنشاط: يُمكن للكافيين أن يسبب للطفل فرط الحركة والنشاط وقصور الإنتباه وعدم القدرة على التركيز إلى جانب مشاكل سلوكية أخرى.
  • التأثير على امتصاص الكالسيوم: كذلك، يُعيق الكافيين امتصاص جسم الطفل للكالسيوم؛ الأمر الذي قد يؤثر سلباً على نموّه الصحي والسليم.
  • زيادة ضربات القلب: هل تعلمين أيضاً أن شرب القهوة قد يزيد المخاطر الصحية لدى الأطفال مثل زيادة ضربات القلب، عدم انتظامها، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم وهم في عمر صغير؟
  • التوتر وتقلّب المزاج: يُمكن أن يؤدي شرب القهوة أيضاً إلى مشاكل في الصحة النفسية مثل التوتر، أو تقلّب المزاج نتيجة لطبيعة الكافيين التي تجعل الطفل يُدمن مع الوقت شربها.
  • الأرق وصعوبة في النوم: ونظراً للطبيعة المنبّهة للكافيين، فهو يجعل الطفل يعاني من الأرق وصعوبة في النوم.
  • فقدان الشهية: يؤثر شرب القهوة على شهية الطفل، فيضعفها ما يمنعه من تناول الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية التي يحتاجها من أجل نموّه الصحي.
  • صحة الأسنان: كما يؤثر شرب القهوة أيضاً على صحة أسنان طفلك التي تبدأ مع الوقت في خسارة الطبقة الخارجية لها.

والآن، ما رأيك في معرفة أضرار القهوة على خصوبة الرجل؟



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟